«الاسماعيلية للاستثمار العقارى»: إرجاء صرف الدفعة الأولى من قرض الإعمار الأوروبى

أكد كريم الشافعى، رئيس مجلس إدارة شركة الاسماعيلية للاستثمار العقارى ، أنه تم تأجيل صرف الدفعة الأولى من قرض البنك الأوروبى لإعادة الإعمار والتنمية   EBRD ، فى ظل توقف الأعمال بمحفظة مشروعات الشركة تفعيلا لقرار الدولة بوقف عمليات البناء .

وتبلغ قيمة قرض البنك الأوروبى نحو 150 مليون جنيه، ومن المخطط توجيهها  بالكامل لتطوير العقارات المملوكة للشركة خلال السنوات المقبلة.

أضاف أن الشركة استهدفت ضخ استثمارات بقيمة تتراوح بين 70 إلى 80 مليون جنيه خلال 2020 الجارى، وتم إيقاف أعمال التطوير التى تتم فى المشروعات المملوكة لها بمنطقة وسط البلد بعد صدور قرار الدولة بوقف جميع عمليات البناء، لافتا إلى أن إستئناف العمل بمشروعات الشركة يتوقف على  وضوح رؤية الدولة من مشروعات البناء والتطوير.

أشار إلى أن توقف عمليات البناء محليا، ساهمت فى توقف نشاط الشركة على مستوى تنفيذ أعمال التطوير والتجديد بمبانى وسط البلد ، بالاضافة إلى نشاط التأجير للعقارات المملوكة لها، حيث تتطلب الوحدات المؤجرة إضافة بعض التشطيبات واستكمال الأعمال الخاصة بالأنشطة الادارية أو التجارية.

وقال أنه من المتوقع أن تشهد الفترة المقبلة وضع اشتراطات حاسمة لعمليات البناء والتطوير بالسوق المحلية، وعليها ستتمكن الشركات من إعادة تأهيل أوضاعها وتوفيق أنشطتها مع قرارات الجديدة لمنظومة التشييد بالدولة .

أوضح أن الشركة ترصد استثمارات بنحو 120 :130 مليون جنيه بحزمة المشروعات العقارية القائمة بحوزتها خلال 2021 المقبل، مضيفا أنه سيتم تعطيل الأعمال لنحو 6 أشهر لحين وضوح رؤية أجهزة الدولة بشأن تنظيم عمليات البناء.

وتضم محفظة الشركة نحو 24 عقارا بمنطقة وسط البلد يتم إخضاعها لعمليات التطوير الشاملة، فى إطار خطتها لزيادة عدد الوحدات الادارية والتجارية بمنطقة وسط البلد بغرض استعادة جذب أكبر عدد من مقار الشركات مرة أخرى، حيث تقوم الشركة بطرح وحدات المبانى بوسط البلد للإيجار وفقا للأنشطة والمساحات المستهدفة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض