«المؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار»: 6 مليارات دولار إجمالي قيمة التعاون مع مصر منذ 1992

قال علاء مصطفى مدير تطوير الأعمال بشعبة الشرق الاوسط وأفريقيا بالمؤسسة الإسلامية لتأمين الاستثمار وائتمان الصادرات عضو “مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، إن إجمالي قيمة العمليات التأمينية التراكمية للمؤسسة في مصر منذ انضمامها عام 1992 وحتى الآن تجاوزت 6 مليارات دولار.

وأوضح خلال المؤتمر الذي تنظمه جمعية رجال الاعمال المصريين الأفارقة اليوم تحت عنوان” مستقبل التجارة البينية الافريقية بين الواقع والمأمول” أن المؤسسة اصدرت بوالص تأمين بقيمة 2 مليار دولار لصالح المصدرين المصريين.

وأضاف مصطفى أن المؤسسة دعمت ايضا عمليات استيراد مصر للسلع الرأسمالية من خلال بوالص تأمين بنحو 2.4 مليار دولار، موضحا أن المؤسسة ايضا دعمت عمليات تدفق الاستثمارات الاجنبية بنحو 1.4 مليار دولار.

ولفت إلى ان الحكومة المصرية قامت برفع مشاركتها برأسمال المؤسسة لتصبح 3 اكبر مساهم بعد السعودية والبنك الإسلامي، منوها بأن عدد اعضاء المؤسسة نحو 47 دولة من بينهم 26 دولة افريقية، لذا فإن تعزيز التعاون بين الدول الاعضاء وأفريقيا في اولويات المؤسسة.

وذكر مصطفى أن دور المؤسسة مع مصر يقوم على 3 محاور أساسية، تتمثل في دعم توجه الدولة المصرية للسوق الافريقي ومساعدة المصدرين المصريين للتواجد بهذا السوق، منوها بأن المؤسسة وقعت عام 2016 اتفاقية مع وزارة التجارة والصناعة المصرية وتم تنظيم عدد من الندوات بمشاركة المصدرين وكذلك فتح الاعتمادات المستندية.

وأضاف أن المحور الثاني يتعلق بتدعيم استيراد مصر لاحتياجاتها من السوق الافريقي، والمحور الثالث يتعلق بتدفق الاستثمارات الاجنبية وهو ما تم بالفعل وتم تدعيم استثمارات في مجال الطاقة وقناة السويس.

وأشار إلى وجود علاقة وطيدة بين المؤسسة مع شركة مصر لضمان الصادرات ودعم الصادرات من خلال المصارف المصرية، وكذلك التعاون مع البنك المركزي المصري فيما يتعلق الخدمات التقنية.

ولفت مصطفى إلى أن ذلك بالإضافة إلى الأذرع التمويلية المتمثلة في المؤسسة الإسلامية لتمويل التجارة، والمؤسسة الإسلامية لتمويل القطاع الخاص،  خاصة وأن التمويل جزء مهم من عمليات التطوير.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض