حفلة 1200

«هيئة سلامة الغذاء» تعلن خطوات تولى الرقابة على المنظومة الغذائية بالقطاع السياحي الشهر المقبل

كشف د. حسين منصور رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء، أن الهيئة بدأت مؤخرا في العمل داخل القطاع السياحي، وسوف تعلن عن خطتها للعمل بهذا القطاع وتولى الرقابة على المنظومة السياحية خلال الشهر المقبل.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية تحت عنوان “اشتراطات التصدير للسعودية وفرص النمو”

وقال إنه جاري التواصل مع كافة الجهات المعنية بالسياحة من الغرف السياحية و المطاعم والفنادق بالغرف التجارية وجمعيات رجال الأعمال، من أجل تنسيق الجهود وكذلك تفعيل المراقبة على المنشآت السياحية لضمان جودة وسلامة الغذاء المقدم.

وأضاف منصور أنه تم التواصل مع وزارة السياحة من أجل ذلك الأمر وتم انضمام فريق العمل الذي يضم 10 افراد كان يتولى عملية المراقبة للهيئة، والتي ينص قانونها على تولي عملية مراقبة كافة ما يتعلق بالغذاء في مصر.

وذكر أن العمل في المجال السياحي يعد بسيطا في ظل انخفاض عدد المنشآت السياحية مقارنة بعدد المصانع، لافتا إلى أن المصانع سوف تستفيد من هذه الخطوة حيث ستكون الموردة لتلك المنشآت في حالة تواجدها بالقائمة البيضاء ومن مزايا ذلك الاستفادة من السعر المميز للتوريد.

وعلى جانب آخر أشار منصور إلى أن الهيئة تسعى للتوسع في المحافظات خلال الفترة المقبلة، من أجل إلغاء المركزية بما يضمن لها احكام الرقابة على منظومة الغذاء في المحافظات.

ومن ناحية أخرى اقترح ان يتم عقد لقاءا قريبا مع المجلس التصديري وغرفة الصناعات الغذائية وكذلك اصحاب المخازن والمصلحة الملتزمين، من أجل توضيح الصورة بهذا الشأن خاصة في ظل المشاكل والاخطار المتعلقة بمخازن الصناعات الغذائية المستوردة.

وأوضح أن الهيئة تسعى لوضع نظام لضمان احكام الرقابة وعدم تسرب السلع للسوق قبل اتمام عملية التحليل، وذلك أثناء النقل من الميناء للمخازن واثناء عمليات التفريغ من العربيات إلى المخازن واثناء عمليات التخزين، الأمر الذي سيساهم في دخول الواردات بسهولة عقب انضباطها.

وذكر منصور أنه عند وضوح الصورة يمكن ان يتم توجيه النظر إلى الحاجة إلى ضخ استثمارات بهذا القطاع لعمل مخازن جديدة ومجهزة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض