حفلة 1200

«غرفة مواد البناء» تتعاون مع «تحديث الصناعة» في التحول الرقمي للشركات

نظمت غرفة صناعات مواد البناء باتحاد الصناعات بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة ندوة تعريفية تحت عنوان « التوجه العالمي وآليات التحول نحو الحلول الرقمية والتسويق الإلكتروني بالأسواق الداخلية والخارجية للتعايش مع أزمة فيروس كوفيد 19»، والتي تأتي في إطار خطة مركز تحديث للصناعة لعام 2020-2021، وذلك بمشاركة عدد 10 شركات أعضاء الغرفة .

وأكد المهندس حاتم المنوفي المدير التنفيذي للغرفة، أن الغرفة شريك استراتيجي وداعمة لكل ما يقدمه مركز تحديث الصناعة.

وأضاف أن مجلس إدارة الغرفة برئاسة أحمد عبد الحميد يولي اهتماماً كبيراً بدعم شركات الاعضاء ومساعدتهم في التحول الرقمي لخطوط الإنتاج والتسويق الالكتروني بما يهدف إلي زيادة الإنتاج وخفض تكاليف التشغيل وزيادة معدلات التصدير.

وأشار إلى التعاون الوثيق بين الغرفة ومركز تحديث الصناعة باعتباره من القطاعات وثيقة الصلة بنمو وتطوير الصناعة.

وأوضح أن الغرفة تدعم الأعضاء بالبرامج الحديثة في مجالات التدريب والتأهيل والترويج للمنتجات الوطنية في السوق المحلي والعالمي وأساليب التسويق والمعارض من خلال اطلاعهم وتعريفهم بأحدث أساليب الصناعة.

من جانبه قال المهندس محمد طحطاوي خبير تكنولوجيا المعلومات بالمركز، أن استخدام التكنولوجيا والرقمنة تعني استخدام الشركات أو الأفراد لكافة البنية التحتية التكنولوجية للوصول بخدمة أفضل وبطريقة أسهل.

واضاف أن التحول الرقمي يحتاج إلي دراسة متعمقة وتحليل البيانات الخاصة بالأسواق والمنتجات ما يجعل التكنولوجيا عنصر هام وحيوي لنمو البيزنس والوصول إلى العملاء والأسواق بتكلفة اقل وكفاءة عالية وفي وقت قصير.

وأكد طحطاوي أن المركز يقدم الدعم الفني الكامل للشركات لتعميق التكنولوجيا في إدارة الأعمال وعمليات الإنتاج والتسويق وفي مقدمتها برنامج التحول الرقمي مثل التطبيقات الذكية ونظم إدارة المعلومات بجانب انشاء المواقع الخاص بالشركات وتجهيز خطوط الانتاج وقابليتها للتحول الرقمي وتتبع عمليات الإنتاج وسلاسل التوريد والامداد بالإضافة إلي عمل البيزنس بلان للعميل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض