حفلة 1200

وزيرا البيئة والإنتاج الحربي يناقشان مشروعات تحويل المخلفات إلى طاقة بالمنظومة الجديدة

اجتمعت الدكتورة ياسمين فؤاد وزيرة البيئة مع المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى، لمناقشة مشروعات تحويل المخلفات إلى طاقة بالمنظومة الجديدة للمخلفات، بحضور ممثلى شركة  “Green Tech Egypt” وقيادات الوزارتين.

وأكدت الدكتورة ياسمين فؤاد خلال الاجتماع، أن وزارة البيئة ممثلة في جهاز تنظيم إدارة المخلفات تبعا لقانون المخلفات الجديد، تعد هي الجهة المنظمة والمخططة لمنظومة إدارة المخلفات بكافة أنواعها في مصر، حيث تقوم المنظومة على ثلاث برامج، وهي البنية التحتية والتشغيل والدعم المؤسسي، ويعد تحويل المخلفات إلى طاقة أحد محاور برنامج البنية التحتية المختص بالمحطات الوسيطة ومصانع التدوير والمدافن الصحية.

واستمع الوزيران إلى عرض الشركة حول مشروعها الذي تتطلع لتنفيذه بمصر لإنتاج الكهرباء من المخلفات، وما يمكن أن يقدمه المشروع لمصر في هذا المجال والتكنولوجيات المستخدمة.

وأكدت وزيرة البيئة على ضرورة أن يتماشى المشروع مع المعايير البيئية والاجتماعية المصرية، خاصة فيما يتعلق بالتحكم في الانبعاثات الناتجة عن عملية حرق المخلفات وتحويل الطاقة الحرارية إلى كهرباء، ونظم الرقابة والرصد بالمشروع لضمان السلامة البيئية.

وأوضحت الوزيرة أن المشروعات الهادفة لتحويل المخلفات إلى طاقة يتم عرضها على اللجنة الوزارية المشكلة برئاسة وزارة البيئة وعضوية عدد من الوزارات بعد إقرار مجلس الوزراء لتعريفة تحويل المخلفات لطاقة، و المعنية بوضع خارطة طريق لمصر لدخول مجال انتاج الطاقة من المخلفات، وذلك لدراسة طلبات الاهتمام من الشركات الراغبة في العمل في هذا المجال.

من جانبه أكد المهندس محمد أحمد مرسي وزير الدولة للإنتاج الحربى أن الجميع شركاء في فريق واحد يسعى لاستكمال العمل بالمنظومة على أكمل وجه، موضحاً أنه من خلال الوقوف على الموقف التنفيذي سيتضح حجم العمل المبذول والذي سيتم إستكماله بقوة لإنجاح المنظومة التي تعد مشروعاً قومياً هاماً، مشيداً بالجهود المبذولة من قِبل وزارة البيئة في التنسيق المستمر مع كافة الشركاء بالمنظومة.

وأشار إلى اللقاء الذي جمع بين مسئولي “الإنتاج الحربي” وشركـــة “Green Tech Egypt” لبحث مستجدات التعاون في إطار مذكرة التفاهم الموقعة بين الجانبين في مجال إنشاء محطات توليد الطاقة الكهربائية من المخلفات، وهو اللقاء الذي تم خلاله استعراض بعض المواقع المقترح إنشاء محطات توليد الطاقة الكهربية من المخلفات بها في ضوء دراسة الجدوى والدراسة الفنية والمالية للمشروع المقترح لتحديد موقع لإقامة المشروع بالمواصفات المطلوبة بشكل نهائي، مؤكداً على سعي وزارة الإنتاج الحربي لتوظيف كافة الإمكانيات التصنيعية والتكنولوجية والبشرية المتوفرة لديها للمشاركة فى تنفيذ منظومة إدارة المخلفات الصلبة والبلدية بالشكل الأمثل الذي يحقق الاستفادة القصوى من كمية المخلفات المتولدة يومياً وتحويل المخلفات بمصر إلى حلول ذكية للطاقة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض