حفلة 1200

الاتحاد الأفريقى لمقاولى التشييد: إرجاء تنفيذ 6 مشروعات للبنية التحتية بموريشيوس خلال 2020

تسببت تداعيات جائحة كورونا فى إرجاء مشاركة عددا من شركات المقاولات المصرية فى تنفيذ نحو 6 مشروعات ضخمة للبنية التحتية بدولة موريشيوس، منذ أبريل الماضى.

قال المهندس حسن عبد العزيز، رئيس الاتحاد الأفريقى لمقاولى التشييد والبناء، أن عددا من شركات المقاولات المصرية تقدمت بدراسة المشاركة فى تنفيذ مشروعات جديدة فى دولة موريشيوس، وتم توقف خطة العمل فى أبريل الماضى بعد أن سيطرت تداعيات أزمة كورونا عالميا.

أضاف أن المشروعات التى تم تأجيلها تتضمن مشروع لإنشاء مستشفى طبى ، ومشوع لإنشاء نفق ضخم، ومشروع لإنشاء طريق دائرى، بالإضافة إلى مشروع إنشاء عددا من الوحدات الصحية، فضلا عن إقامة جامعة تعليمية.

وأوضح أنه من بين الشركات التى أبدت رغبتها فى السفر لدولة موريشيوس لاستطلاع فرص الأعمال ودراسة المواقع شركتى كونكورد للهندسة والإنشاء وريدكون للتعمير.

تابع: أن ملف تصدير صناعة البناء إلى الدول الخارجية حظى بأهمية بالغة فى نهاية 2019 الماضى، فى إطار فرص الأعمال الضخمة المطروحة على الشركات المصرية وتلقى رغبات الحكومات الخارجية بتدشين مشروعات كبرى على غرار المشروعات القومية التى تم إنجازها بالدولة.

جدير بالذكر أن 7 شركات مقاولات مصرية كبرى أبدت رغبتها فى العمل بداخل دولة العراق خلال الفترة المقبلة، فى إطار التنسيق القائم لتطوير حزمة متنوعة من مشروعات البنية التحتية بالعراق.

وتترقب الشركات المصرية إنتهاء وزارة الاسكان العراقية من حسم أولوياتها حول طبيعة المشروعات القومية الملحة التى سيبدأ تنفيذها فى خطة التنمية بالدولة، تمهيدا لدخول الشركات المصرية للعمل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض