حفلة 1200

مؤشر مديري المشتريات لمصر يسجل تراجعا طفيفا في أغسطس.. والنشاط التجاري يرتفع للشهر الثاني

شهد مؤشر مديري المشتريات الرئيسي في مصر خلال أغسطس الماضي تراجعا طفيفا، مع نمو النشاط التجاري للشهر الثاني على التوالي.

وسجل المؤشر الذي يتم إعداده من مؤسسة “أي اتش اس” ماركت العالمية للأبحاث، ليقدم نظرة عامة دقيقة على ظروف التشغيل في اقتصاد القطاع الخاص غير المنتج للنفط، انخفاضاً من 49.6 نقطة في يوليو إلى 49.4 نقطة في أغسطس.

ولفتت القراءة الأخيرة إلى تدهور في ظروف التشغيل، بشكل أسرع مما كان عليه في الشهر السابق ولكن بشكل هامشي.

ويستند مؤشر مديري المشتريات، على خمس ركائز رئيسة، هي الطلبيات الجديدة ومستويات المخزون والإنتاج ، وبيئة التوظيف والعمل وحجم تسليم المُوردين.

وارتفع المؤشر الرئيسي بحوالي 20 نقطة عن أدنى مستوياته في شهر أبريل الماضي في ذروة جائحة فيروس كورونا المستجد، ليشير إلى أن سرعة التباطؤ قد تراجعت بشكل ملحوظ.

وقال ديفيد أوين، الباحث الاقتصادي بمجموعة  “أي اتش اس” ماركت العالمية للأبحاث: أن القطاع الخاص في مصر شهد زيادة في النشاط للشهر الثاني على التوالي في أغسطس، ومع ذلك أشار مؤشر الإنتاج إلى نمو هامشي كان أضعف قليلاً أيضاً مما في يوليو، ويشير ذلك إلى أن الكثير من الشركات لا تزال تواجه صعوبة في ظروف العمل بالرغم من تخفيف الكثير من قيود كورونا .

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض