خالدة للبترول: 651 مليون دولار استثمارات 19/2020 وارتفاع إنتاج الغاز لـ 665 مليون قدم مكعب

ارتفع معدل الإنتاج اليومي لشركة خالدة للبترول، إلى نحو 5ر145 ألف برميل زيت خام ومتكثفات، وحوالى 665 مليون قدم مكعب من الغاز الطبيعى، و1600 برميل من البوتاجاز، خلال العام المالي 19/2020.

وأكد المهندس سعيد عبد المنعم رئيس الشركة، خلال انعقاد أعمال الجمعية العامة لشركة خالدة للبترول لإعتماد نتائج أعمال العام المالى 2019/2020، أنه تم إنفاق 651 مليون دولار خلال العام، و تم حفر 39 بئراً لتنمية الاحتياطيات المؤكدة، وتأكيد الاحتياطيات المحتملة والممكنة منها 35 بئراً منتجة للزيت الخام و4 آبار منتجة للغاز.

أشار إلى تنفيذ 126 عملية إعادة إكمال منها 82 عملية بحقول الزيت و8 عملية بحقول الغاز الطبيعي، بالإضافة إلى استكمال حفر وإكمال 19 بئراً استكشافية، والانتهاء من معالجة البيانات السيزمية ثلاثية الأبعاد عالية الجودة بإجمالي مساحة2920 كم2 شاملة مساحة الدمج مع برنامج غرب كلابشة، وأنه جاري حالياً العمل على معالجة تلك البيانات.

لفت إلى أن هذا النشاط أدى إلى تحقيق العديد من الاكتشافات المتميزة منها كشف بركات العميق-1X، كشف كارنارفون-1X كشف قادش أقصى -1X ، كما تم الانتهاء من إنجاز العديد من المشروعات من أبرزها الانتهاء من مد خط الغاز بات / إبريس وتطوير حقول جاد للغاز من خلال نقل وعاء فصل الغازات، بالإضافة إلى نقل وتركيب توربينة توليد طاقة كهربائية من منطقة كهرمان لمنطقة كلابشه، كما تم مد حوالى 17 كم مواسير لخطوط الزيت الخام والغاز والإنتهاء من مد خط غاز بركات العميق 1X.

من جانبه أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، أن الثقة المتبادلة مع الشركاء الأجانب تسهم بدور مهم فى تحسين مؤشرات الأداء ورفع كفاءة العمليات وأن العمل بروح الفريق يسهم فى تحقيق الخطط الموضوعة التى تستهدف زيادة معدلات الإنتاج وتحسين إنتاجية الآبار المتقادمة.

مشيراً إلى إلتزام شركة أباتشى وشركائها فى مناطق امتياز شركة خالدة للبترول بالصحراء الغربية كأحد شركاء قطاع البترول الأساسيين ولها قصص نجاح مهمة ساهمت على مدى 25 عاماً فى الأداء المتميز الذى حققته شركة خالدة للبترول.

وطالب الملا باستمرار منظومة استدامة العمليات وتحسين الكفاءة وزيادة الاستثمارات وعدد الحفارات خلال الفترة القادمة لزيادة الإنتاج ومواجهة التناقص الطبيعى لإنتاجية الآبار ، خاصة وأن البحث السيزمى الذى تم مؤخراً يشير إلى وجود احتماليات وامكانيات واعدة في مناطق عمل الشركة، مؤكداً على بذل العاملين أقصى جهد ممكن لمواجهة التحديات والإلتزام بمنظومة السلامة كأولوية قصوى والإجراءات الاحترازية من فيروس كورونا.

وحضر أعمال الجمعية الجيولوجى اشرف فرج وكيل اول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف والمهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول و ونوابه للإنتاج والاستكشاف والسلامة والأمن الصناعى والرقابة علي الشركات الاجنبية والمشتركة ، والدكتور مجدى جلال رئيس الشركة القابضة للغازات الطبيعية ” إيجاس ” ونوابه للإنتاج والاستكشاف والرقابة على الشركات المشتركة والمهندس ديفيد تشى نائب الرئيس  الاقليمى والمدير العام لشركة أباتشى الامريكية بمصر ، وممثلى شركتى كوفيبك و IPR .

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض