حفلة 1200

أمريكا تعلق مساعداتها لإثيوبيا بسبب قرارها المنفرد بملء سد النهضة دون اتفاق

علقت الولايات المتحدة مساعداتها لإثيوبيا بسبب قرارها ملء سد النهضة لتوليد الطاقة الكهرومائية على أحد روافد نهر النيل دون التوصل إلى اتفاق مع مصر والسودان حول كيفية إدارة الخزان.

وقالت وكالة بلومبرج الأمريكية، أن إدارة ترامب تشعر بقلق متزايد بشأن عدم إحراز تقدم في المفاوضات الثلاثية ، وفقًا لمسؤول في وزارة الخارجية غير مصرح له بالتحدث علنًا عن الأمر وطلب عدم الكشف عن هويته.

وقال المسؤول إن الحكومة الأمريكية تعمل مع الدول الثلاث لتسهيل اتفاق يوازن بين مصالحهم.

وتعارض مصر، التي تعتمد على نهر النيل في معظم احتياجاتها من المياه العذبة ، إقامة أى سدود تؤثر على التدفق في اتجاه مجرى النهر – وهو الموقف الذي ردده السودان.

وتعمل إثيوبيا على تطوير محطة طاقة بسعة 6000 ميجاواط في السد ، وقد أكدت على حقها في استخدام هذا المورد لتطويره.

وأفادت مجلة فورين بوليسي في 28 أغسطس أن خفض المساعدات الأمريكية لإثيوبيا، البالغ حوالي 130 مليون دولار ، قد يؤثر على برامج الأمن ومكافحة الإرهاب وتهريب البشر.

وأكد فيتسوم أريجا ، السفير الإثيوبي لدى الولايات المتحدة ، التعليق بعد أن طلب توضيحا من وزارة الخارجية ، وقال في تغريدة على تويتر: “نحن نتفهم أن المشكلة هي توقف مؤقت.

وامتنع مكتب رئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد عن التعليق يوم الأربعاء وفقا لبلومبرج.

وجمعت الولايات المتحدة مصر وإثيوبيا معًا في نوفمبر الماضي للتفاوض على اتفاقية، بعد فشل المحاولات السابقة،و انسحبت إثيوبيا من المحادثات ودعت الاتحاد الأفريقي إلى تهدئة النزاع وهذه المناقشات لا تزال جارية.

وقال ياسر عباس  وزير الري السوداني إن الدول الإفريقية الثلاث فشلت في كسر الجمود في المفاوضات الأسبوع الماضي ، ومن المتوقع أن تستأنف المحادثات يوم 14 سبتمبر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض