حفلة 1200

وزير النقل يشهد توقيع عقد إدارة شركة RATP الفرنسية مترو الأنفاق

شهد وزير النقل المهندس كامل الوزير، توقيع عقد إدارة وتشغيل الخط الثالث لمترو الأنفاق بين الهيئة القومية للأنفاق وشركة RATP الفرنسية، وذلك في حضور السفير الفرنسي بالقاهرة ستيفان روماتيه، ورئيس هيئة الأنفاق الدكتور عصام والي، ورئيسة الشركة الفرنسية لورانس باتل.

وقال إن وزارة النقل لديها خطة طموحة لتطوير وتحديث أحد أهم قطاعات النقل وهو النقل الحضري، حيث يتم تنفيذ عدد كبير من المشروعات في هذا الصدد في كل من القاهرة الكبرى والإسكندرية، على أن يتم تنفيذ مشروعات مماثلة في باقي المحافظات التي يمكن التنفيذ بها.

وأضاف أن الوزارة تولي أهمية خاصة لوسائل النقل السككي لما لديه من مميزات متعددة، حيث توفر تلك الوسائل نقلاً سريعاً وآمناً بتعريفة نقل مناسبة فضلاً عن كونها صديقة للبيئة .. مشيرا إلى أن مترو الأنفاق يأتي في مقدمة وسائل النقل السككي التي تهتم الوزارة بتطويرها وتحديثها، كما يحدث حالياً من تطوير للخطين الأول والثاني واستكمال تنفيذ الخطين الثالث والرابع، موضحاً أن هذه المشروعات يتم تنفيذها بالتعاون بين شركاء دوليين وشركات وطنية مصرية.

وأكد الوزير أن الحكومة والشركات الفرنسية تعد من أبرز الشركاء الدوليين الذين تتعاون معها وزارة النقل في تنفيذ مشروعاتها بمختلف قطاعات النقل، مثنياً على حجم التعاون بين مصر وفرنسا في هذا المجال الحيوي الممتد لعقود طويلة.

وأوضح أن الاتفاق مع الجانب الفرنسي تضمن أن تكون 90% من العمالة اللازمة لتشغيل وإدارة الخط الثالث لمترو الأنفاق من المصريين، إلى جانب تأهيل وتدريب هذه العمالة لتصبح على نفس مستوى نظرائها الفرنسيين، مطالباً الشركة الفرنسية كذلك باستغلال هذه العمالة المصرية في تنفيذ المشروعات التي تقوم بها في مختلف أنحاء العالم، مع البدء على الفور في تشكيل الأطقم الفنية لإدارة خط المترو ، مشددا على أن الوزارة ستسخر كافة إمكانياتها وستعمل مع الجانب الفرنسي للتغلب على أية عوائق في تشغيل وإدارة الخط.

ووجه وزير النقل الهيئة القومية للأنفاق بتحقيق أقصى استفادة من خبرات الجانب الفرنسي في تقديم خدمات مميزة لجمهور الركاب مع الحفاظ على المرفق، معرباً عن تطلعه للمزيد من التعاون مع الشركة الفرنسية في المستقبل.

وأكد السفير الفرنسي بالقاهرة أن توقيع عقد تشغيل وإدارة الخط الثالث للمترو اليوم، هو ثمرة مفاوضات استمرت نحو 3 سنوات بين الجانبين المصري والفرنسي بهدف توفير مرفق نقل سككي قوي يرضي جمهور المصريين.

وقال روماتيه إن مصر لديها طموح كبير لتقديم الخدمة الأفضل لمواطنيها، معرباً عن سعادته في مشاركة بلاده في تحقيق هذا الطموح تتويجاً للعلاقات المتينة والتاريخية بين البلدين.

وأضاف أن العمل سيبدأ فوراً ليس فقط في تشغيل وإدارة الخط، بل أيضاً في نقل الخبرات والتكنولوجيا الفرنسية للجانب المصري، معربا عن سعادته بثقة وزارة النقل في الشركات الفرنسية لتحقيق رؤيتها، وتطلعه للمزيد من التعاون بين البلدين.

أشارت رئيسة شركة RATP الفرنسية إلى أن هذا التعاون هو خطوة جديدة في طريق التعاون بين مصر وفرنسا والتي استمرت لعقود طويلة منذ أن تعاون الجانبان في تشغيل وإدارة الخط الأول.

وأبدت رئيسة الشركة التزامها التام بنقل الخبرة إلى الشركاء المصريين وتدريب العاملين المصريين على أعلى مستوى سواء في مصر أو في فرنسا ، مؤكدة أن شركتها تسعد بتقديم ما يحقق الرخاء والرفاهية للمواطن المصري بمواصفات عالمية تضاهي تلك الموجودة في أكبر عواصم العالم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض