حفلة 1200

«التصديري للملابس»: إنشاء منظومة تعليمية لإعداد الكوادر الشبابية الفنية أحد محاور دعم الصناعة

قالت المهندسة ماري لويس رئيس المجلس التصديري للملابس ونائب رئيس مجلس إدارة شركة بشارة للأزياء، إن محاور دعم صناعة الغزل والنسيج تتضمن تفعيل دور المرأة والاستعانة بها في الاشغال اليدوية لإحياء التراث المصري القديم، وإنشاء منظومة تعليمية بالتعاون مع التعليم الثانوي لإعداد كوادر شبابية فنية مدربة لسد احتياج سوق العمل.

جاء ذلك خلال مشاركتها في فعاليات الدورة المتقدمة لتكنولوجيا الغزل والنسيج التي ينظمها المركز الدولي للتدريب بالهيئة العامة لتحكيم واختبارات القطن والتي تستمر لمدة أسبوعين، بمشاركة 14 متدرباً من 5 شركات عاملة في قطاع الغزل والنسيج.

وأشارت إلى أن المحاور تضمنت دراسة تكاليف الإنتاج في صناعة الغزل والنسيج، وسبل زيادة الإنتاجية والجودة وأهمية التنوع في الخامات المستخدمة والمنتجات، وكذلك أهمية المعارض العالمية التي تقام في مصر وتجنب الوسطاء في مرحلة البيع، بالإضافة إلى الاعتماد على إقامة المعارض المباشرة وذلك لزيادة الارباح بتقليل التكلفة مما يتيح خفض الاسعار وبالتالي زيادة القدرة على المنافسة.

ولفتت لويس إلى ضرورة اتباع اجراءات السلامة والصحة المهنية للحفاظ علي سلامة العاملين بالمصنع والحفاظ على البيئة من خلال اقامة نظام صرف صحيح لتجنب اخطار المواد الكيميائية على البيئة، وأهمية الحصول على شهادات الجودة العالمية للنهوض بصناعة الغزل والنسيج.

ومن جانبه قال محمد خضر رئيس الهيئة العامة للتحكيم واختبارات القطن إن الدورة تأتي في إطار الاهتمام الذي توليه وزارة التجارة والصناعة لتنمية قطاع الغزل والنسيج باعتباره من أهم القطاعات الإنتاجية كثيفة العمالة والداعمة للاقتصاد القومي والموفرة للآلاف من فرص العمل سنوياً.

وأشار إلى أن الدورة تتضمن أساسيات علم الغزل والنسيج، ومبادرة قطن أفضل BCI، إلى جانب أثر المعاملات الزراعية على الصفات الطبيعية لشعرة القطن، وتأثيرها على مراحل الغزل، بالاضافة الى التدريب العملي على فرز القطن وذلك في صالات الفرز الخاصة بالمركز، الى جانب القيام بزيارة لصندوق دعم الغزل واحد مصانع الغزل والنسيج بالاسكندرية.

جدير بالذكر أن هذه الدورة والتي ينظمها المركز الدولي للتدريب بالهيئة العامة لتحكيم واختبارات القطن تأتي في اطار خطة التدريب السنوية التي ينفذها المركز والتي تشمل دورة إعداد فراز – فنى أقطان، وتأثير الصفات الطبيعية على جودة الغزل، ومعايرة ومراقبة الموازيين الخاصة بالقطن، بالإضافة إلى فرز القطن وتكنولوجيا الحليج، الأعمال التجارية والفنية لأقطان التصدير، وتكنولوجيا صناعة الغزل والنسيج، فضلاً عن دورة تنمية تنمية مھارات المرشد الزراعي، وتقدم هذه الدورات للفنيين والمتخصصين في مجال الاقطان والصناعات النسيجية سواء من مصر أو الدول العربية والافريقية وبعض الدول الاجنبية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض