البنك الأهلي الكويتي – مصر يحقق صافي ربح قدره 354 مليون جنيه

أعلن البنك الأهلي الكويتي – مصر عن استمراره في تحقيق معدلات نمو جيدة خلال النصف الأول من عام 2020، حيث إرتفع صافي الأرباح للفترة المنتهية في 30 يونيو 2020 بنسبة 54% مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق ليصل إلى 354 مليون جنيه .

وبلغت صافي الأرباح التشغيلية لذات الفترة 631 مليون جنيه ، بزيادة قدرها 44 % عن نفس الفترة من العام السابق.

كما نجح البنك في زيادة اجمالي الأصول بنسبة قدرها 5.3% لتصل إلى 37.6 مليار جنيه مقارنة بميزانية العام المالي الماضي والتي كانت 35.7 مليار جنيه في نهاية عام 2019.

ومن ناحية أخري، فقد نمت ودائع العملاء بنسبة قدرها 5٪ لتصل إلى 29.5مليار جنيه ، فضلاً عن نمو محفظة القروض بنسبة قدرها 9٪ لتصل إلى 21.2 مليار جنيه وذلك مقارنة بذات الفترة من العام الماضي.

وقال على معرفي، رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي الكويتي – مصر ، أن البنك تواصل مع الحكومة المصرية والبنك المركزي المصري لضمان حماية موظفينا وعملائنا من المخاطر المرتبطة بجائحة فيروس كورونا المستجد، وقمنا بوضع خطة عمل لتنفيذ الإجراءات الاحترازية الصادرة عن وزارة الصحة المصرية والبنك المركزي المصري.

تابع  أنه على الرغم من الظروف غير المسبوقة التي يواجهها القطاع المصرفي في كافة أنحاء العالم بسبب هذه الجائحة، فقد حافظ البنك الأهلي الكويتي – مصر على معدلات نمو جيدة وأداء قوي بشكل عام خلال النصف الأول من هذا العام.

وأكد خالد السلاوي، الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للبنك الأهلي الكويتي – مصر، على تفهمه التداعيات الاقتصادية لفيروس كورونا علي عملاء البنك، ولذلك نسعى في إطار مبادرات البنك المركزي المصري  إلى توفير أكبر قدر من المرونة للتخفيف من الأعباء المالية عن العملاء  من خلال تنفيذ مبادرة تأجيل استحقاق الأقساط لمدة ستة أشهر لجميع التسهيلات الائتمانية وبطاقات الائتمان بدون أي غرامات تأخير.

أضاف الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للبنك الأهلي الكويتي – مصر أن مبادرات البنك المركزي كان لها الدور الأكبر في عبور تلك الأزمة والتخفيف من اثارها السلبية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض