حفلة 1200

مصرع 88 سودانيا وانهيار منازل بالكامل بسبب ارتفاع منسوب النيل

ارتفع منسوب نهر النيل في العاصمة السودانية الخرطوم إلى 17.48 مترا محطما الأرقام القياسية التي سجلها خلال الأعوام المئة الماضية والتي بلغت 17.26 مترا في العام 1946.

وأظهرت إحصاءات صادرة عن المجلس القومي للدفاع المدني بالسودان، فقد بلغ عدد الضحايا 88 قتيلا فيما تعرض نحو 19 ألف منزل للدمار الكامل، و34 ألفا لانهيار جزئي، بينما غمرت المياه قرى بكاملها في مناطق في شرق الخرطوم.

وشهدت العديد من مناطق السودان فيضانات عارمة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية مما زاد من الخسائر المادية والبشرية لموجة الفيضانات الحالية التي بدأت في نهاية يوليو الماضي.

وقال رامي الشيخ عضو المكتب الاعلامي لمبادرة نفير”، إحدى المبادرات الشعبية الداعمة للجهود الرسمية، إن الوضع في الأحياء الواقعة على شريط النيل الأبيض مأساوي للغاية حيث أصبحت مئات الأسر بلا مأوى بعد أن غمرت المياه منازلهم.

وأوضح لـ”سكاي نيوز عربية”، أن مئات المتطوعين يعملون على مدار الساعة في سباق مع الارتفاع المتواصل في منسوب النيلين الأزرق والأبيض ونهر النيل.

وأشار الشيخ إلى الحاجة الماسة للمأوى ومعدات الردم والأغذية والأمصال الواقية من الأمراض المتوقع انتشارها في مثل هذه الحالات وخصوصا في أوساط الأطفال.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض