«غرفة الطباعة» تعتزم رفع مذكرة لرئيس الوزراء لحل مشاكل طباعة الكتاب المدرسي

قال أحمد جابر رئيس غرفة الطباعة والتغليف باتحاد الصناعات المصرية، إن الغرفة تعد حاليا مذكرة لرفعها إلى رئيس مجلس الوزراء، للمطالبة بحل المشاكل المتعلقة بطباعة الكتاب المدرسي.

وأضاف خلال اجتماع نظمته غرفة الطباعة والتغليف، اليوم الثلاثاء، لمناقشة المستجدات المتعلقة بطباعة الكتاب المدرسي، أن الغرفة تلقت شكاوي من أصحاب مطابع الكتاب المدرسي بالمشكلات التي واجهتهم عند تنفيذ مناقصة العام الدراسي الجديد 2020/2021.

وأوضح جابر أن تلك المشكلات تتعلق بتقليص عدد الكتب التي ستقوم بطباعتها المطابع الفائزة بالمناقصة البالغ عددهم نحو 63 مطبعة، وحصول داري نشر على حق طباعة معظم تلك الكتب.

وأكد أن المطابع قامت خلال الفترة الماضية بضخ استثمارات كبيرة من أجل تحديث الماكينات للتوافق مع المواصفات والجودة التي تطلبها وزارة التربية والتعليم، ولكن ما يتم حاليا يتسبب في الأضرار بمصالح تلك المطابع واهدار للاستثمارات وفرص العمل.

وذكر جابر أن هناك مشكلتين تتعلقان بطباعة الكتاب المدرسي، الأولى هي تصريحات وزارة التربية والتعليم بعدم طباعة الكتاب المدرسي، والثانية تتعلق بحصول دور النشر على حق الطباعة بدون امتلاك مطابع خاصة بها، فضلا عن استمرارها في طباعة الكتب الخارجية.

وأشار جابر إلى ضرورة معرفة مستقبل وخطة التعليم خلال الفترة المقبلة، من اجل وضوح الصورة، قائلا أن “المطابع ووزارة التربية والتعليم شركاء في العمل، يجب أن يتم مشاورة القرارات مع المطابع، حتى يضمن ذلك للمطابع توفير فرص عمل وجذب استثمارات جديدة.

ونوه  جابر أنه وفقا لقانون اتحاد الصناعات فإنه يجب أخذ رأي اتحاد الصناعات المصرية في مشاريع القوانين التي تدرس الهيئات الحكومية إصدارها.

وطالب جابر من وزارة التربية والتعليم، بالنظر في مطالب أصحاب المطابع، مؤكدا على أهمية التحاور ومناقشة جميع القرارات مع مسئولي الغرفة وممثلي الصناعة، حتي لا تحدث أي مشكلات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض