«غرفة الحرف اليدوية» تطالب وزيرة الصناعة بتفعيل مذكرة التفاهم مع  «جهاز تنمية المشروعات»

خاطبت غرفة الحرف اليدوية باتحاد الصناعات نفين جامع وزيرة التجارة والصناعة و الرئيس التنفيذى لجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر للمطالبة بسرعة تفعيل  مذكرة التفاهم التي وقعتها الغرفه وجهاز تنميه المشاريع الصغيرة والمتوسطة  ومتناهية الصغر.

وأشارت إلى أنه تم إرسال  مذكره تم إرسالها لجامع  بتاريخ 17أغسطس 2020 طلبت فيه الغرفه التنسيق لتنفيذ معرض تراثنا على اعلى مستوى واختيار المنتجات والعارضين المشاركين بالمعرض لضمان جودتها, ووضع اسعار استرشادية لمنع حدوث غش لزوار المعرض، بالاضافه إلي تخصيص جناح لصالح أعضاء غرفه صناعه الحرف اليدوية بالحصول علي مميزات في السعر وإمكانية التقسيط لمبلغ المساحه وهذا تشجيع علي التحول من القطاع الغير رسمي الي قطاع رسمي.

وأكد مسعد عمران رئيس الغرفه،  أن دعم الشركات الصغيرة والمتوسطة له اهميه كبيره ويؤثر  على الاقتصاد المصري، حيث  يعتبر القطاع حاليًا العمود الفقري لأي اقتصاد وقد تم تحديده على أنه المحرك الحقيقي للاقتصاد المصري ويرجع ذلك إلى حقيقة أن الشركات الصغيرة والمتوسطة تمثل حوالي 80% من السوق المصري.

وأوضح، في الخطاب الموجه لوزيره التجاره والصناعه علي ضروره تفعيل دور الجهات المعنية بتطوير قطاع الحرف اليدوية وعلي رأسها مركز تحديث الصناعة، وجهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، أضافه لغرفة صناعة الحرف اليدوية وهى المنوط بها النهوض والارتقاء بقطاع الحرف اليدوية، ولمجلس التصديري للصناعات اليدوية.

وأشار إلى  ضروره تفعييل بروتوكول التعاون الموقع بين غرفة صناعة الحرف اليدوية – اتحاد الصناعات المصرية و جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر، مع تنفيذ استراتيجية القطاع وهى متاحة داخل جهاز تنمية المشروعات ووزارة التجارة والصناعة وتتضمن تطوير القطاع من تصميمات حديثة ,استخدام خامات محلية , زيادة حجم الصارات , التسويق داخليا وخارجيا و تنفيذ بعثات خارجية وجلب مشترين اجانب .

وطالب عمران، بتفعيل اوجه التعاون مع غرفة صناعة الحرف اليدوية فى مجال الدورات التدريبية لما لديها من خبرات فنية وعملية داخل قطاع الحرف اليدوية على أن يكون تدريب ( من اجل التشغيل – رفع كفاءة العاملين بالقطاع – تدريب TOT )، مع ضروره تذليل الصعوبات والعقبات التى تواجه المتقدمين للحصول على الإقراض من جهاز تنمية المشروعات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر ولدينا حالات لم تتمكن من الحصول على القرض رغم اكتمال اوراقها، مشيراً إلي أن قطاع الحرف اليدوية الذى يمثل العمود الفقرى للاقتصاد، حيث يبلغ حجم قطاع الأعمال الغير رسمي 70% من المشروعات الصغيره.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض