«رجال الأعمال المصريين الأفارقة» تجري مباحثات مع «التجاري وفا بنك» لتنفيذ مبادرات لتشجيع التجارة

قال د. يسرى الشرقاوي رئيس جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة، إنه يتم حاليا اجراء مباحثات مع التجاري وفا بنك إيجيبت من اجل تنفيذ عدد من المبادرات المشتركة خلال الفترة المقبلة لتشجيع التجارة البينية بين مصر والدول الافريقية وكذلك في مجال دعم المشروعات الصغيرة، رافضا الافصاح عنها إلا عند انتهاء الاتفاق عليها بشكل كامل.

جاء ذلك خلال فعاليات مؤتمر ” الشمول المالي ودوره في خدمه مجتمع الأعمال المصري والأفريقي” الذي تنظمه لجنة البنوك بالجمعية اليوم، والذي شهد التوصية بضرورة التوسع في تحسين البنية التحتية المصرفية من أجل زيادة تغطية المجتمع بخدمات الشمول المالي، وكذلك الحفاظ على الربط بين المشروعات الصغيرة والاقتصاد الكلي.

كما خرج المؤتمر بتوصية بضرورة التركيز على الاستفادة من المنصة الالكترونية للتجارة البينية التي سيتم اطلاقها، وكذلك اتاحة العديد من الخدمات الحكومية من خلال الموبايل بانكينج من أجل تسهيل الاجراءات وعمليات السداد وتوفير الوقت، بالإضافة إلى أهمية بحث كيفية تعاون كافة الجهات المعنية فيما يتعلق بالبيانات، وكذلك التوسع في إنشاء شركات ضمان المخاطر.

وأوضح الشرقاوي، أن هناك تواصلا وتعاونا دائم ما بين الجمعية والبنك كأحد الشركاء الاستراتيجيين لها باعتباره من البنوك ذات الخبرة في القارة الافريقية.

ومن جانبه قال د. محمد العنتبلي رئيس قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة بالتجاري وفا بنك إيجيبت، إن البنك لديه نحو 65 فرعا يغطي معظم انحاء مصر، كما ان لديه 5 آلاف فرع على مستوى العالم ويتواجد في 15 دولة افريقية حاليا.

وأضاف أن البنك يوفر العديد من القنوات الرقمية ومنا انترنت بانكنج والفيزا والمدفوعات الرقمية للجمارك والضرائب، كما يقوم بتنفيذ برنامج للتمويل السريع في خلال 10 أيام عمل يمكن للعميل أن يحصل على تمويل يصل إلى 2-3 مليون جنيه، ويمكن من خلالها ايضا الاستفادة من مبادرة البنك المركزي 5%، كما قام بتوقيع اتفاقية مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة وأصبحت متاحة بكافة الافرع بفائدة 10%.

وأوضح العنتبلي أنه يمكن ان يستفيد كل فئات الشعب بالشمول المالي، مؤكدا أن البنوك مستعدة لهذا الأمر بشكل كبير حيث ان البنية التحتية الحالية لهذا الامر قد تتراوح بين 80-90%، وهناك العديد من القنوات المتاحة سواء المدفوعات الرقمية أو التحويلات أو المحافظ الالكترونية او كارت ميزة.

ولفت إلى ان البنك المركزي يستهدف الوصول لنحو 2 مليون نقطة بيع خلال 3 سنوات في مقابل 130 ألف نقطة حاليا، من خلال التوسع بالدفع بالمحمول والذي حصل نحو 12 بنك حاليا على تلك الرخصة.

في حين أشار أشرف أبو علم مدير عام أول ومدير مكتب أفريقيا ببنك القاهرة وعضو مجلس إدارة بنك القاهرة أوغندا، إلى أن هناك تطور في عملية الشمول المالي في العديد من الدول الافريقية ومنها جنوب افريقيا وكينيا وكوت ديفوار والجابون ورواندا، كما ان هناك محاولات جادة من بعض الدول الأخرى لتطبيق ذلك، لافتا إلى أن بعض الدول الافريقية ايضا تنفذ نظام ” كريدت بيرو” والذي يتعلق بالتاريخ الائتماني للمؤسسة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض