حفلة 1200

الزراعة والبيئة تطلقان منظومة جمع وتدوير قش الأرز في 6 محافظات

تفقد وفد مشترك من وزارتي الزراعة واستصلاح الأراضي، والبيئة، اليوم الأحد، منظومة جمع وتدوير قش الأرز في محافظة الدقهلية، بهدف المساهمة في الحد من الآثار السلبية للسحابة السوداء، التي تنتج عن حرق قش الأرز كل عام.

وضم الوفد الدكتور علاء عزوز رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، والدكتور عصام عامر رئيس قطاع الفروع بجهاز شؤون البيئة، واللواء أشرف محسن مستشار وزيرة البيئة، فضلًا عن رئيس الإدارة المركزية للإرشاد الزراعي بوزارة الزراعة، ووكلاء وزارة الزراعة في محافظات الدقهلية، الشرقية، الغربية، كفرالشيخ، القليوبية، والبحيرة، فضلًا عن مديري عموم الإرشاد الزراعي ومسؤولي تدوير المخلفات ورؤساء فروع جهاز شؤون البيئة بهذه المحافظات، إضافة إلى عدد من الشركات العاملة في مجال تدوير المخلفات.

واستعرض عزوز خلال الاجتماع، أهمية تشجيع وتحفيز مزارعي الأرز في المحافظات المعنية، على تجميع القش وإعادة تدويره، نظرًا لما له من بعد اقتصادي يساهم في زيادة دخل المزارع، بتوفير عائد مادي إضافي له، وبالتالي رفع مستوى معيشته، لافتًا إلى أن الأمر له أيضًا بعيد بيئي يتمثل في الحد من أزمة السحابة السوداء التي كانت تنتج عن حرقه كل عام، وتحويل قش إلى كومات سمادية وأعلاف غير تقليدية.

وكلّف رئيس قطاع الإرشاد الزراعي، المختصين بمديريات الزراعة بتنفيذ برنامج القطاع والخاص بتنفيذ الندوات الإرشادية والتوعوية، بطرق الاستفادة من قش الأرز وتحويله إلى سماد عضوي وأعلاف غير تقليدية، لافتًا إلى أن الكمية المستهدفة هذا الموسم تجميع 500 ألف طن قش أرز، عن طريق الشركات والمتعهدين من 6 محافظات مختلفة، والتي تشتهر بزراعة المحصول بخلاف الكميات التي يستخدمها المزارعين.

وأشار رئيس قطاع الفروع بجهاز شئون البيئة، إلى أن مواقع تجميع القش توفر فرص عمل حقيقية للشباب، حيث أصبح القش سلعة ذات قيمة تحقق دخلًا مناسبًا للفلاح المصري، ليصبح مشروعًا اقتصاديًا مربحًا، وأصبح هناك إدراك لأهمية قش الأرز وهناك طرق للاستفادة منه ويعد ذلك قيمة مضافة لمحصول الأرز.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض