حفلة 1200

«إنديفور» تنجح في تنمية موارد مشروع «فيتيكرو» للتنقيب عن الذهب بساحل العاج بنسبة 108%

ضاعفت شركة إنديفور للتعدين والتى تمتلك شركة لامانشا القابضة المملوكة للمهندس نجيب ساويرس الحصة الأكبر فيها، أكثر من ضعف الموارد في مشروع التنقيب فيتيكرو  «Fetekro» في ساحل العاج.

وقالت الشركة أن الموارد في إيداع «لافيجي» في فيتيكرو، نمت بنسبة كبيرة بلغت 108٪ لتصل إلى 2.5 مليون أوقية من الذهب بدرجة 2.40 جرام لكل طن (جم / طن) من المعدن الثمين، عند قطع 0.5 جرام / طن.

من جانبه قال سيباستيان دي مونتيسوس الرئيس التنفيذي لشركة إنديفور للتعدين، إن هذه الزيادة الكبيرة تعبر عن القيمة المتولدة من جهود الشركة الاستكشافية، حيث أنفقت حوالي 19 مليون دولار في “فيتيكرو” على مدار السنوات الثلاث الماضية .

وأشار إلى أن الشركة تعتقد أن «فيتيكرو» ، لديه القدرة على أن يكون مشروعًا عالي الجودة ، نظرًا لإمكاناته الاستكشافية والودائع المفتوحة القابلة للحفر على نطاق واسع والمحددة بالفعل مع تعدين مباشر، واستعادة عالية للذهب، ويقع بالقرب من البنية التحتية لمشروعات الشركة في ساحل العاج ولا يتطلب سوى الحد الأدنى من النقل.

تابع سيباستيان دي مونتيسوس، “مع وجود أكثر من 2.0 مليون أوقية في درجات أعلى من 3.50 جم / طن من الذهب، فإن هذا سيجعله منجمنا من الدرجة الأولى ، في بلد نجحت في إنديفور فيه في بناء منجمين في العقد الماضي.

والجدير بالذكر أنه نظرًا لتصنيف 97٪ من إجمالي الموارد في إيداع “لافيجي” على النحو المشار إليه ، فلا يلزم إجراء مزيد من الحفر لتصنيفه كاحتياطي.

وأظهر التقييم الاقتصادي الأولي (PEA) في “لافيجي” استنادًا إلى الرقم المعلن عنه سابقًا 1.2 مليون أوقية (Moz) إلى أن المورد أظهر بالفعل اقتصاديات قوية للمشروع لمدة ثماني سنوات.

وتتركز أعمال شركة إنديفور في منطقة غرب أفريقيا، حيث تمتلك منجمي “إيتي” و”أجباوو” في ساحل العاج، وأربع مناجم (“هوندي” و”مانا” و”كارما” و”بونجو” في بوركينا فاسو، بالإضافة لأربعة مشاريع مستقبلية ممكنة “فيتيكرو” و”كالانا” و”بانتو” و”نابانجا” وسجل حافل في الأصول الإستكشافاية في حزام بيريميان غرينستون الذي يمتد عبر بوركينا فاسو وساحل العاج ومالي وغينيا.

,تمتلك الشركة أيضًا محفظة قوية من أصول الاستكشاف على حزام بريمين جرينستون المرتقب للغاية عبر بوركينا فاسو وساحل العاج ومالي وغينيا.

وفي «لافيجي»، تخطط الشركة لبدء 20000 متر من الحفر الإضافي في الربع الأخير من هذا العام ، بهدف اختبار الامتدادات المتبقية والأهداف القريبة.

وقال باتريك بويسيه نائب الرئيس التنفيذي لشركة إنديفور للتعدين للاستكشاف والنمو. “نعتقد أن هناك إمكانات كبيرة لإضافة أوقية إضافية في لافيجي ، والتي تظل مفتوحة على العمق، من خلال الحفر في العام المقبل ، فضلاً عن اختبار أهداف إضافية على مقربة من لافيجيي”.

وأشار إلي أنه منذ إطلاق الشركة خطتها الاستراتيجية للاستكشاف في أواخر عام 2016 ، أضافت أكثر من 8.3 مليون أوقية من الموارد المحددة ومازالت على الطريق الصحيح للوصول إلى طموحها حيث تستهدف ما لا يقل عن 10 ملايين أوقية من الموارد المحددة قبل نهاية عام 2021 .

وأعلنت شركة إنديفور للتعدين في 5 أغسطس الجاري، عن نتائج أعمالها للربع الثاني من العام الجاري 2020، والتى حققت فيها حجم إنتاج من الذهب يصل إلى 149 ألف أوقية بمتوسط سعر 939 دولار للأوقية، ليصل إجمالي انتاج النصف الأول من العام 321 ألف أوقية.

وقالت الشركة في بيان نتائج أعمالها، أن عملية الاندماج مع أصول سيمافو للتعدين وصلت إلى حد كبير من التكامل لإنشاء أكبر شركة تعدين للذهب في غرب إفريقيا، سعيا من الشركة لتعزيز العمليات في قطاع تعدين الذهب .

وأعلنت الشركة الانتهاء بنجاح من الاستحواذ المعلن عنه سابقًا على شركة سيمافو اعتبارًا من 1 يوليو 2020 ، وأصبحت سيمافو شركة فرعية مملوكة بالكامل لشركة إيندفور وسيتم حذف الأسهم الشائعة لها من المؤشر الكندي القياسي ” TSX” ، وتم شطبها من ناسداك نورديك OMX .

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض