حفلة 1200

أمجد حسنين: توقعات بتغير خريطة المستثمرين بالسوق العقارية عقب أزمة كورونا

قال المهندس أمجد حسنين، العضو المنتدب لشركة التعمير والإسكان للإستثمار العقاري، إن أزمة كورونا هي الأشد وقعًا على القطاع العقاري ومن المتوقع أن تتغير خريطة الاستثمار بالسوق العقارية خلال 2021، فهناك شركات غير محترفة في وضع خططها الاستثمارية ستظهر خلال العام المقبل.

وأضاف أن السوق العقارية ستقوم بتغيير وضعها عقب أزمة كورونا كما تقوم بتصحيح أوضاعها خلال الفترة المقبلة، لافتا إلى أن السوق شهد نموا من 15-20 %  منذ قرار التعويم وحت فترة ما قبل أزمة كورونا، متوقعا أن يشهد السوق نموا أيضاعقب أزمة كورونا ولكن مع وجود تغيير في خريطة اللاعبين بالسوق العقاري عقب أزمة كورونا.

وأكد أن قانون التصالح على مخالفات البناء بعد فرصة أخيرة لمنع ارتكاب مخالفات بناء جديدة فيما بعد، كما يجب التعرف على أسباب عدم تقدم كل المخالفين بطلبات للتصالح على مخالفات البناء، مشيرا إلى أن قرار إيقاف منح التراخيص في بعض المحافظات كان ضروري لتققيم الوضع الحالي للمخالفات ولكنه أضر ببعض المطورين العقاريين.

وتابع: يجب معرفة الموقف الحالي للقرار وتحديد توقيت عودة المطورين الحاصلين على تراخيص للعمل بمشروعاتهم مرة أخرى.

وقال إن العاصمة الإدارية الجديدة هي البديل الطبيعي للتوسع في مصر والقضاء على العشوائية في مصر، لافتا إلى أن هناك عرض وطلب في مصر ولكن التحدي هو التوفيق بينهما وهو ما يتم عبر التمويل العقاري، ومع تفعيل مبادرة البنك المركزي لتمويل متوسطي الدخل فمن المتوقع نمو السوق العقارية بشكل أكبر.

وأشار إلى أن العقار لا يزال الملاذ الآمن للاستثمار ومخزن آمن للقيمة ولكن المشكلة التي تواجه القطاع حاليا هي أزمة السيولة ورغبة المواطنين في الاحتفاظ بها، كما طالب بمزيد من التفعيل لمبادرة البنك المركزي لتمويل متوسطي الدخل، مؤكدا تفاؤله بالسوق العقارية وآدائها خلال الفترة المقبلة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض