حفلة 1200

وزير قطاع الأعمال: التشغيل الكامل لقطاع القطن والغزل والنسيج بعد إعادة التطوير خلال عامين

توفيق: نستهدف تعظيم القيمة المضافة للقطن المصرى.. والمنافسة بقوة في الأسواق الخارجية

وجه هشام توفيق وزير قطاع الأعمال العام رؤساء شركات القطن والغزل والنسيج التابعة للوزارة، على ضرورة الالتزام بالبرنامج الزمني لخطة التطوير الشامل للإنتهاء من دمج الشركات والأعمال الإنشائية للمصانع وتركيب الماكينات الحديثة والإصلاح الإداري ومكينة نظم العمل و تدريب العاملين، للبدء في التشغيل الكامل خلال عامين.

جاء ذلك خلال مشاركته في ورشة عمل للرؤساء الجدد في شركات القطن والغزل والنسيج التابعة للوزارة،  لتعريفهم واطلاعهم على كافة جوانب وتفاصيل مشروع التطوير الشامل في الشركات، وتحديد دورهم والمهام المطلوبة خلال الفترة المقبلة.

نظمت الورشة الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج والملابس بالتعاون مع الاستشاري العام لمشروع التطوير “وارنر” ، والذي أعد أيضا دراسات التطوير، وذلك بحضور مجلس إدارة الشركة القابضة للغزل والنسيج واللجنة الاستشارية العليا لمشروع إعادة هيكلة وتطوير شركات القطن والغزل والنسيج التابعة.

وأشار إلى الجهود الجارية لتنفيذ خطة تطوير صناعة الغزل والنسيج باستثمارات ضخمة تتجاوز 21 مليار جنيه، والتي تبدأ من تحديث المحالج ونظام تداول القطن لتحسين جودته ونظافته وإعادة القطن المصري لمكانته المتميزة، وتعظيم القيمة المضافة للقطن بتصنيعه باستخدام التكنولوجيا الحديثة، وزيادة الصادرات من الغزول والأقمشة.

ولفت توفيق إلى المساعي الرامية لتقليل تكلفة الإنتاج، حيث يجري تنفيذ تجربة لزراعة أقطان قصيرة التيلة  بشرق العوينات تحت إشراف وزارة الزراعة، بهدف إحلال الواردات من القطن قصير التيلة، وكذلك فتح مناشئ جديدة لاستيراد القطن الشعر، والاكتفاء بالتبخير  الكيماوي لمرة واحدة فقط.

وأكد على أهمية رسم صورة جديدة للشركات وإعادة التعريف بإمكاناتها عالميا بعد التطوير، وكذلك على أهمية عنصر التسويق للتواجد بقوة في الأسواق الخارجية، موجها بوضع برنامج زمني واضح ومحدد بشأن التصرف في الخردة والماكينات غير الصالحة للاستخدام من المعدات القديمة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض