خطة لتحويل العاصمة الإدارية لمركز إقليمى للشركات العالمية من خلال إنشاء 600 منطقة لإدارة الأعمال 

تستهدف العاصمة الإدارية الجديدة تدشين ما يقرب من 600 منطقة مخصصة لمقرات الشركات الإدارية والاستثمارية ، موزعة على عددا من الأحياء بالمدينة، ويجرى تطوير المنشآت الإدارية بعدد من المناطق المتميزة والقريبة من الأحياء السكنية خلال الفترة الراهنة، بحسب مصدر مسئول بالشركة.

أكد أنه من المخطط تحويل العاصمة لمركزا إقليميا للشركات العالمية خلال السنوات المقبلة ، حيث تتضمن المدينة فرصا لجذب كبريات الشركات للحصول على مقرات للإدارة بها، كما يجرى توفير حزمة متنوعة من الخدمات المتكاملة بمختلف الأحياء ، مضيفا أن التخطيط العام للعاصمة يراعى توافر كافة الخدمات التجارية والاستثمارية بمختلف الأحياء ، حيث يتم إقامة أحياء سكنية تضم مشروعات تجارية متنوعة لخدمة قاطنيها .

وأشار إلى أن العاصمة الإدارية تتيح حاليا فرصا إستثمارية متنوعة فى منطقة وسط البلد GOV2الاستثمارية التى تقام على مساحة 1300 فدان تقريبا ، والمخطط أن تضم مقرات لشركات البترول والأدوية وشركات التأمين وعددا من الشركات الإدارية العامة، كما ستتضمن مقرات لإقامة المعارض والمؤتمرات، ومقرات خاصة لشركات الذهب والصاغة.

جدير بالذكر، أن منطقة MU23 التى تقع بالقرب من الحى السكنى R2 والحى السكنى R3 من المخطط أن تضم ما يزيد عن 30 مقرا للشركات التجارية والإدارية بالمرحلة الأولى فى العاصمة، كما تضم المدينة إقامة مقرات للبنوك بالقرب من الحى الحكومى الجديد، بالإضافة إلى إنشاء جامعات ومستشفيات وعددا من المدارس.

تابع: أنه من المتوقع أن تجذب العاصمة الإدارية العديد من الشركات الإقليمية والعالمية لإقامة مقرات رسمية بها، مضيفا أن مناطق الأعمال الإدارية الموزعة بداخل المدينة تتضمن إنشاء أبراج ضخمة متعددة الاستخدامات تتيح مساحات متنوعة لمقرات الشركات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض