حفلة 1200

الاقتصاد الياباني يشهد أكبر وتيرة انكماش في تاريخه خلال الربع الثاني من 2020

الناتج المحلي الإجمالي لليابان ينكمش بـ 7.8% خلال الأشهر الثلاثة

شهد الاقتصاد الياباني أكبر وتيرة انكماش على الإطلاق خلال الربع الثاني من العام الجاري، مع الضربة التي هيمنت على إنفاق المستهلكين والشركات جراء وباء كورونا.

وأظهرت بيانات صادرة عن مجلس الوزراء في اليابان، اليوم الإثنين، أن الناتج المحلي الإجمالي للبلاد انكمش بنحو 7.8% خلال الأشهر الثلاثة المنتهية في يونيوالماضي مقارنة مع الربع السابق له، ومقابل هبوط 0.6% بالمائة في الربع الأول.

ويعتبر هذا أسوأ هبوط فصلي على الإطلاق منذ عام 1980 عندما تم البدء في رصد مثل هذه السجلات.

ويقارن هذا الانكماش الفصلي في ثالث أكبر اقتصاد بالعالم مع تراجع 4.8% للناتج المحلي الإجمالي في الربع الأول من عام 2009 بعد الأزمة المالية العالمية.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى أن اقتصاد اليابان سوف ينكمش بنحو 7.5% خلال الربع الماضي.

وتراجع الإنفاق الخاص، والذي يمثل أكثر من نصف اقتصاد اليابان، بنحو 8.2% في الربع الثاني من 2020، وهو هبوط يتجاوز توقعات المحللين البالغة 7.1%.

في حين شهدت النفقات الرأسمالية انخفاضاً بنحو 1.5% في الربع الماضي، وهي أقل من توقعات المحللين التي كانت تشير إلى 4.2% في الاتجاه الهابط.

وبحسب البيانات، انكمش اقتصاد اليابان بوتيرة سنوية – وهو ما يشير إلى القراءة حال استمرار نفس وتيرة الهبوط لنحو عام كامل – 27.8% في الربع من أبريل وحتى يونيو، في أكبر هبوط في تاريخ البلاد.

ويمثل ذلك الانكماش الفصلي الثالث على التوالي كما أنه أكبر من متوسط توقعات المحللين التي كانت تشير لانخفاض بوتيرة سنوية تبلغ 27.2%.

وبحلول الساعة 8:02 صباحاً بتوقيت جرينتش، صعدت العملة اليابانية أمام الدولار الأمريكي بأكثر من 0.1% مسجلة 106.46 ين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض