فاروس تتوقع تخطي مبيعات «سوديك» الـ3 مليار جنيه خلال 2020

توقعت إدارة البحوث ببنك الاستثمار فاروس، تخطي مبيعات شركة السادس من أكتوبر للتنمية- سوديك الـ3 مليار جنيه خلال العام الجاري 2020، وذلك في ظل إمكانية تحسن مستويات أداء المبيعات في النصف الثاني من العام مقارنة بنصفها الأول.

ووفقًا لمذكرة بحثية حديثة لفاروس حصلت أموال الغد على نسخة منها، تم تحديد القيمة العادلة لسهم سوديك عند 17.11 جنيه للسهم، مع توصيه بزيادة الأوزان النسبية على السهم .

ووفقًا لنتائج أعمال شركة سوديك خلال النصف الأول، بلغت إجمالي المبيعات المتعاقد عليها في الربع الثاني مليار جنيه (منخفضة 33.3% سنويًا، ومرتغعة 17.9% ربعيًا)، وبهذه النتيجة، تنخفض مبيعات النصف الأول 25.8% سنويًا إلى 1.9 مليار جنيه، وهو ليس بالمستوى السيء في ضوء التحديات التي فرضت نفسها خلال الستة أشهر الأول من العام الحالي.

وبلغت قيمة المبيعات السكنية في النصف الأول 1.8 مليار جنيه (منخفضة 1.6% فقط سنويًا)، كما شكلت المبيعات التجارية 3.2% من إجمالي مبيعات النصف الأول 2020 بالمقارنة مع 27.0% في النصف الأول 2019، وهو ما يتوافق مع استراتيجية الشركة في استخدام الأصول التجارية كمصدر إيرادات متكررة.

إضافة إلى الارتفاع الربعي في مبيعات الربع الثاني، واصل أداء المبيعات تحسنه في شهر يوليو، حيث بلغ إجمالي المبيعات المتعاقد عليها في شهر يوليو 756.0 مليون جنيه، وبذلك تتساوي قيمة مبيعات السبعة أشهر الأولى من 2020 مع قيمة مبيعات السبعة أشهر الأولى من 2019.

وانخفض معدل إلغاء المبيعات في الربع الثاني بعد الارتفاع الكبير في الربع الأول، فقد بلغ 13.0% من إجمالي مبيعات الربع الثاني 2020، مقارنة مع 9.0% في الربع الثاني 2019، و22.0% في الربع الأول 2020.  في شهر يوليو فقط، شهد معدل إلغاء المبيعات مزيدًا من الانخفاض إلى 10.0%.  أما معدل التخلف عن السداد في النصف الأول 2020، فقد وصل إلى 13.0% مقارنة مع 7.0% في ذات الفترة من العام الماضي. من الملاحظ أن هذا المعدل ارتفع على أساس سنوي في فترة النصف الأول، ولكن نسبته في شهر يونيو تراجعت عن المستويات المسجلة في فترة شهري أبريل ومايو.

وسجلت الشركة إيرادات بقيمة 644.9 مليون جنيه في الربع الثاني (منخفضة 40.0% سنويًا، ومرتغعة 50.2% ربعيًا)، ويعكس ذلك انخفاضًا سنويًا بنسبة 35.0% وارتفاعًا ربعيًا بنسبة 56.0% في عدد الوحدات المسلمة الذي بلغ 156 وحدة.

ويرجع تراجع عدد الوحدات المسلمة على أساس سنوي إلى أن أغلب تسليمات العام الحالي مستهدف تنفيذها في فترة النصف الثاني.

وبالنظر إلى عدد الوحدات المسلمة في شهر يوليو فقط، نجده وصل إلى 161 وحدة، أي ما يزيد عن العدد المسجل في فترة الربع الثاني بأكمله، وقد بلغت نسبة هامش مجمل الأرباح 32.7% في الربع الثاني 2020، مقارنة مع 33.5% في الربع الثاني 2019، و26.5% في الربع الأول 2020.

أما هامش صافي الأرباح، فقد تراجع إلى 6.2% في الربع الثاني 2020، مقارنة مع 16.3% في الربع الثاني 2019، و6.5% في الربع الأول 2020.

وانخفض صافي النقدية من 0.7 مليار جنيه بنهاية الربع الأول 2020 إلى 0.3 مليار جنيه بنهاية الربع الثاني 2020. ويستثنى من صافي النقدية ودائع الصيانة بقيمة 1.2 مليار جنيه بنهاية الربع الأول والربع الثاني من هذا العام.  إضافة إلى ذلك، استقرت قيمة حسابات العملاء عند 13.0 مليار جنيه في نهاية الربع الثاني 2020.

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض