المصريون يدلون بأصواتهم في إنتخابات مجلس الشيوخ اليوم

يتوجه الناخبون المصريون بالداخل، اليوم الثلاثاء، للإدلاء بأصواتهم في انتخابات مجلس الشيوخ،  وذلك بعدما بدأ تصويت المصريين بالخارج، أول أمس الأحد.

ودعا المستشار لاشين إبراهيم، رئيس الهيئة الوطنية للانتخابات، جموع المواطنين للمشاركة بكثافة في انتخابات مجلس الشيوخ، خلال يومي الاقتراع المحددين في الداخل والمشاركة بقوة مع الالتزام بكثافة الإجــراءات الوقائية لتجنب انتشار فيروس كورونا، من أجل ممـارسـة حقهم السياسي وإظهار للعالم أجمع صورة مصر المشرقة.

تابع إن هناك 33 مؤسسة إعلامية محلية و162 مؤسسة دولية ستقوم بتغطية فعاليات الانتخابات، موضحاً أن هناك47 منظمة محلية و14 منظمة دولية مصرح لها بمتابعة الانتخابات،

أضاف إنه سيتم فرض ارتداء الكمامة على كافة أطراف العملية الانتخابية ، وأن يتم إتاحتها بالمجان للمواطنين ، منوها أنه  سيتم تخصيص اللجان الأرضية لتيسير تصويت ذوي الاحتياجات الخاصة.

كما انتهت  الهيئة من تسليم 27 محكمة ابتدائية على مستوى الجمهورية، أمس الأحد، المستلزمات الطبية وأدوات التعقيم الوقاية من جائحة فيروس كورونا، لاستخدمها أثناء عمليات التصويت في انتخابات مجلس الشيوخ 2020.

ولتحفيز الشباب للمشاركة في الانتخابات، قال لاشين إن «الشباب هم أمل مصر وهم الحاضر والماضي والمستقبل ومشاركتهم في انتخابات مجلس الشيوخ بكثافة وفاعلية تؤكد حرصهم على وطنهم ومستقبلهم، لذلك أثق في أن شباب مصر سيوجون رسالة قوية للعالم أجمع عبر المشاركة بكثافة في انتخابات مجلس الشيوخ»، مضيفاً أن «المرأة المصرية ستتصدر طوابير الناخبين، بل ستشجع الرجال على المشاركة، فهي عمود الخيمة للأسرة والوطن، ولن تتأخر عن أي واجب وطني فهي تعرف حقوقها وتحرص عليها». على حد تعبيره.

أكد لاشين أن «الهيئة اتخذت جميع الإجراءات الاحترازية داخل جميع لجان الاقتراع للوقاية من وباء (كورونا)، على أن يتم تعقيم لجـــان الاقــتــراع مـرة قبل العملية الانتخابية ومرة بعد انتهاء العملية الانتخابية في اليوم ذاته».

ويبلغ عدد من يحق لهم مباشرة الحقوق السياسية من الترشح والتصويت نحو 62 مليون مواطن داخل مصر، بحسب الهيئة الوطنية للانتخابات.

بدوره، حذّر المستشار بهاء الدين أبو شقة، رئيس حزب الوفد، رئيس اللجنة الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، في ، من تخلف الناخبين عن الإدلاء بأصواتهم الانتخابية في انتخابات مجلس الشيوخ التي تجري على يومين من دون عذر، مشيراً إلى أن من يتخلف عن الاقتراع سوف يعرض نفسه للغرامة المالية، وفقاً لما نص عليه قانون مباشرة الحقوق السياسية. مؤكداً أن «المادة (57) تنص على أنه يُعاقب بغرامة لا تجاوز 500 جنيه مصري (نحو 30 دولاراً أميركياً) من كان اسمه مقيداً بقاعدة بيانات الناخبين وتخلف بغير عذر عن الإدلاء بصوته في الانتخاب أو الاستفتاء».

كما ناشد أسامة هيكل، وزير الإعلام المصري، وسائل الإعلام والصحافيين المشاركين في التغطية الإعلامية لانتخابات مجلس الشيوخ 2020 بضرورة إتباع الضوابط التي حدّدها قانون مباشرة الحقوق السياسية، وأكد أن الغرفة التشريعية الثانية (مجلس الشيوخ) هي إحدى ركائز البناء الديمقراطي والمواكبة للتنمية، وأن الإعلاميين والصحافيين عليهم دور كبير في دعم العملية الانتخابية للظهور بالشكل الذي يليق بمصر وشعبها.

ومن ناحيته قال الدكتور خالد قاسم، المتحدث باسم وزارة التنمية المحلية، إن الوزارة رفعت درجة الاستعداد القصوى على مستوى المحافظات، استعدادًا لانتخابات مجلس الشيوخ وفق إجراءات احترازية مشددة.

نوه أن المحافظين يتابعون باستمرار سير العملية الانتخابية في المحافظات، ذاكرًا أن غرفة عمليات الوزارة هي الجهة المنوط بها متابعة سير العملية الانتخابية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض