4 وزراء و10 نواب.. لبنان تواجهة سلسلة استقالات جماعية

أعلنت وزيرة العدل اللبنانية ماري كلود نجم، قبل قليل تقديم استقالتها الخطية لرئيس الحكومة حسان دياب، ليرتفع بذلك عدد الاستقالة بين الوزراء فى الحكومة إلى 4 وزراء، وذلك بعد استقالة وزيرة الإعلام اللبنانية ووزير البيئة على خلفية انفجار مرفأ بيروت، وتنحي وزير الخارجية​ ناصيف حتى منذ أيام عن منصبه اعتراضاً على سياسات الحكومة في التعامل مع الأزمة اللبنانية.

كما ارتفع عدد النواب الذين تقدموا باستقالتهم من مجلس النواب اللبناني إلى 10، بعد تقديم  النائب هنري الحلو استقالته صباح اليوم الاثنين، جاء ذلك نقلا عن وسائل إعلام لبنانية، وكان 9 من أعضاء مجلس النواب اللبناني أعلنوا التقدم باستقالتهم من البرلمان، يمثلون تكتلات نيابية مختلفة وآخرون مستقلون، وذلك على خلفية تداعيات الانفجار المدمر الذي تعرضت له العاصمة بيروت والتدهور الحاد في الأوضاع الاقتصادية والمعيشية والمالية.

وأعلن النائب نعمه إفرام (مستقل) وميشال معوض رئيس حركة الاستقلال وعضو تكتل لبنان القوي (الكتلة النيابية للتيار الوطني الحر) وديما جمالي عضوة الكتلة النيابية لتيار المستقبل، الاستقالة من البرلمان.

وسبق وأعلن في غضون اليومين الماضيين نواب حزب الكتائب اللبنانية سامي الجميل ونديم الجميل وإلياس حنكش، استقالتهم من المجلس النيابي، وكذلك النائبة المستقلة بولا يعقوبيان.

وكان النائب المخضرم مروان حمادة، عضو الكتلة النيابية للحزب التقدمي الاشتراكي أول من أعلن استقالته من البرلمان عقب وقوع الانفجار المدمر الذي طال العاصمة بيروت.

وطالبت كتلة ​”اللقاء الديمقراطي” اللبنانية برئاسة جنبلاط بإسقاط الحكومة وتشكيل أخرى “حيادية”.
فيما قال وزير الداخلية اللبناني إن الاستقالة من الحكومة هروب من المسئولية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض