«نستلة» تحقق مبيعات 41.2 مليار فرنك سويسري خلال النصف الأول

أعلنت شركة نستلة العالمية عن تحقيق مبيعات بقيمة 41.2 مليار فرنك سويسري خلال النصف الأول من 2020 في مقابل 45.5 مليار فرنك سويسري خلال النصف الأول من 2019، بتراجع نسبته 9.5%، مرجعة ذلك للأزمة العالمية الحالية في ظل تداعيات جائحة كورونا.

وأشارت إلى أن نتائجها المالية للنصف الأول لعام 2020 الجاري، أظهرت نموا على مستوى منطقة أوروبا والشرق الأوسط وشمال أفريقيا بنسبة 2.4%: يتضمن 2.8% نمو داخلي فعلي، و-0.4% في التسعير، وذلك لقدرة الشركة على تنويع المنتجات والأعمال على مستوى جميع عملياتها حول العالم.

ولفتت الشركة إلى ارتفاع هامش الربح التشغيلي التجاري الأساسي للمجموعة بواقع 40 نقطة أساس ليصل إلى 18.3%، مشيرة إلى انخفاض المبيعات بنسبة 12.3% نتيجة عمليات التصفية وأسعار الصرف الأجنبي.

وذكرت أنه على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على وجه الخصوص فقد شهدت نمواً عضوياً منخفضاً من خانة واحدة، ونتائج إيجابية على صعيد النمو الداخلي الفعلي والتسعير.

وأكد مارك شنايدر الرئيس التنفيذي للشركة “نستله” أن العالم يعاني من تداعيات متواصلة نتيجة وباء ’كوفيد-19، موضحة على وقوف المجموعة إلى جانب جميع المتضررين من الوباء مع التزامها بدعمهم بكافة السبل الممكنة.

ووجه الشكر إلى جميع أفراد فريق ’نستله‘ على تفانيهم وعملهم الدؤوب لمواجهة هذه التحديات غير المسبوقة، مؤكدا أن أولويات المجموعة ستبقى دائماً متجسدة في الحفاظ على سلامة كوادر عملها؛ وضمان استمرارية توريد المواد الغذائية الأساسية والمشروبات للمستهلكين ورعاية مجتمعاتها وشركائها في الأعمال عبر الدعم المالي والعيني”.

وأضاف شنايدر أن المجموعة حافظت على مرونتها في بيئة تشهد تغيرات متسارعة، وحققت نمواً عضوياً ثابتاً وهوامش أرباح أفضل في النصف الأول من العام. وتؤكد هذه النتائج على مرونة أعماها وقوة محفظتها المتنوعة عبر مختلف المناطق الجغرافية التي تعمل فيها، وفئات المنتجات وقنوات التوزيع.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض