«اتش سي» تتوقع ارتفاع الدين الخارجي إلى 125 مليار دولار في يونيو 2020

وزيادة الفجوة التمويلية لـ 6% من إجمالي الناتج المحلي تأثرًا بتفشي كوفيد-19 وخروج 17 مليار دولار من سوق الخزانة المصري

بنك البركة

 

توقعت ورقة بحثية صادرة عن إدارة البحوث بشركة اتش سي للأوراق المالية والاستثمار ارتفاع الدين الخارجي خلال النصف الأول من العام الجاري 2020 ليسجل 125 مليار دولار في يونيو 2020.

ABK 729

وقالت مونيت دوس محلل أول الاقتصاد الكلي وقطاع الخدمات المالية بشركة اتش سي إنه على إثر تفشي كوفيد-19 في شهر مارس، بلغ خروج رأس المال الأجنبي من سوق الخزانة المصري 17 مليار دولار أمريكي مما أدى إلى زيادة الفجوة التمويلية المحلية في مصر للسنة المالية 19/20 لقيمة 21 مليار دولار تمثل 6% تقريبا من إجمالي الناتج المحلي.

وتابعت: “باستخدام معدل شارب Sharpe Ratio بالنسبة لعوائد الخزانة المصرية والأسواق الناشئة الأخرى، نرى أنه عند المعدلات الحالية، تقدم مصر أعلى عوائد-معدلة-المخاطر بالإضافة إلى أقل تذبذب للعملة حيث تأتي في المرتبة الثانية بعد الأرجنتين التي تتعرض لتذبذب كبير في سعر العملة.”

جدير بالذكر أن حجم الدين الخارجي المستحق على مصر يُقدر بنحو 112.67 مليار دولار بنهاية 2019، مسجلًا زيادة نسبتها 16.6%، والمقدرة بنحو 16.1 مليار دولار على أساس سنوي، مقابل 96.6 مليار دولار بنهاية 2018، وبنحو 3.31 مليار دولار خلال الربع الأخير من العام الماضي.

وتستحوذ الديون الخارجية طويلة الأجل على نسبة 89.9% من إجمالي الدين الخارجي المصري، وقيمتها نحو 101.4 مليار دولار، بينما تأتي القيمة المتبقية والبالغ قيمتها 11.3 مليار دولار ضمن الديون قصيرة الأجل التي تسدد خلال عام، بحسب أخر بيانات رسمية صادرة عن البنك المركزي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

اترك تعليق