حفلة 1200

«رجال الأعمال المصريين الأفارقة» تبحث مع «التمثيل التجاري» تعزيز التعاون المشترك

أفريقيا تستورد سنويا بـ 560 مليار دولار.. نصيب مصر منها لا يتعدى 6 مليارات دولار

بحثت جمعية رجال الأعمال المصريين الأفارقة مع الوزير المفوض د. عبدالعزيز الشريف مدير ادارة افريقيا بقطاع التمثيل التجاري، فرص تعزيز التعاون المشترك خلال الفترة المقبلة من أجل تدعيم التواجد المصري في القارة السمراء.

وقال د. يسري الشرقاوي رئيس الجمعية، إنه تم عقد اللقاء بمقر جهاز التمثيل التجاري، حيث استقبل وفد الجمعية الوزير المفوض أحمد المغاوري رئيس الجهاز وعدد من قيادات فريق التمثيل التجاري ، وانضم الى الاجتماع عبر تقنية الفيديو كونفرانس خمسة من الوزراء المفوضين والملحقين التجاريين بالقارة بكل من أوغندا وتنزانيا وجنوب إفريقيا وغانا وكينيا

وأوضح أن الجمعية لديها استراتيجية ورؤية جديدة تنبثق من دراسات واقعية أكدت ضرورة التواصل الدائم والمتابعة الجادة مع نظرائها من الجمعيات والاتحادات ومجتمع المال والأعمال الإفريقي داخل دول القارة.

وأضاف الشرقاوي أن الجمعية تعمل على التوسع في دمج الأعضاء من دول القارة للعمل معهم، الأمر الذي سيجعل العمل التجاري بين رجال أعمال وسيدات أعمال مصر والقارة أمرا ميسرا، موضحا أن الجمعية تسير على عدة محاور جديدة مبنية على العلاقات الجادة لتخرج منها شراكات استثمارية وتجارية حقيقة على أرض الواقع.

وأكد د. عبد العزيز الشريف مدير ادارة افريقيا بقطاع التمثيل التجاري، على استعداده التام للتعاون من خلال خطة مكثفة مع المنظمات والجمعيات التي تضم رجال الأعمال من التجار والمصنعين في مصر والتي تحمل انماطا غير تقليدية واستراتيجيات مستحدثة من أجل رفع مستوي الأداء التجاري البيني المصري الإفريقي.

وقال إن هناك إيمان عميق بأهمية تعظيم الأداء التجاري مع القارة الإفريقية حيث أن فاتورة استيراد القارة سنويا تتخطى ٥٦٠ مليار دولار لا يتعدى نصيب مصر منها ٥ إلى ٦ مليار دولار فقط ، الأمر الذي يدفعنا إلى العمل الجاد لتذليل كافة الصعوبات والتحديات لزيادة التبادل التجاري مع دول القارة.

وأضاف الشريف أن ذلك يتماشى مع توجهات القيادة السياسية وإيمانها بأن إفريقيا هي الظهير والسوق الواعد المستقبلي وعلينا ان نعمل متكاملين لتعظيم التعاون والتبادل التجاري مع دول القارة.

وأعرب د. شريف سليمان رئيس لجنة التصدير بالجمعية عن أمله في أن يكون السوق الإفريقي هو وجهة التجار والمصنعين المصريين مع ضرورة زيادة التواصل المحلي والاعلامي والمجتمعي للتعريف بفرص ومجالات التصدير للقارة ومدى أهمية ذلك.

وأشار إلى تطلعه لتلقي معلومات عن السلع الأولية والخامات التي يمكن أن يتم استيرادها للمصانع المصرية من قلب القارة من حيث الجودة والمواصفات والأسعار ومقارنتها بالسعر العالمي كما يمكن الاستفادة من إعادة تصنيعها وتغليفها ، الأمر الذي سيكون له أثر إيجابي على التبادل التجاري المصري الإفريقي.

وأكد كريم البرقوقي نائب رئيس لجنة التصدير بالجمعية على أن اللجنة ستعمل جنبا الى جنب مع ادارة افريقيا والفريق المتميز من الملحقين لاستكمال دراسات الأسواق الإفريقية وتقديم الدعم والعون والمشورة للخدمات التصديرية المتكاملة لأعضاء الجمعية وغيرهم من مجتمع الأعمال المصري بشكل يضمن تحقيق الهدف العام والمنشود والتغلب على المشاكل اللوجيستية وتحديات فاتورة الشحن والنقل والعديد من الخدمات الأخرى.

شهد الاجتماع شرحا تفصيلا موسعا من جانب الملحقين التجاريين عن الأسواق الخمس الإفريقية السابق الإشارة إليها متضمنا الفنيات والنقاط الأساسية والاقتصادية وأهم الفرص التجارية والاستثمارية والوقوف على التحديات والعمل إلى تطبيق الآليات المستحدثة لأخذ مساحات جديدة من التعاون التجاري الإيجابي بين مصر وهذه الدول والأسواق الواعدة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض