«غرفة الطباعة»: 30% حجم الكتب الدراسية التي تطبعها المطابع حاليا والقطاع يعاني من تدهور حجم أعماله

قال د. أحمد حسام الدين رئيس شعبة الكتب ونائب رئيس غرفة صناعات الطباعة والتغليف، إن حجم ما تطبعه المطابع من الكتب الدراسية لا يتعدى 25-30% عما كان عليه من قبل، في ظل اقتصار طباعة الكتب الخاصة بمرحلة الحضانة وحتى الصف الثالث الابتدائي على مطبعتي ” نهضة مصر ولونج  مان”.

وأضاف في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد”، إن المطابع العاملة في قطاع طباعة الكتاب المدرسي تقوم فقط بطباعة الكتب الخاصة بالصف الرابع والخامس والسادس الابتدائي والمرحلة الإعدادية والمدارس الفنية، خاصة في ظل إلغاء طباعة كتب الثانوية العامة والتي كانت تمثل نحو 10-15% من حجم الكتب المطبوعة.

وأوضح حسام الدين أن اقتصار طباعة الكتب المدرسية للمراحل الأولى على مطبعتين فقط يؤدي إلى الاضرار بالقطاع وحجم اعماله، مضيفا أن اعطائهم حق التأليف لابد أن يختلف عن الطباعة حتى لا يكون هناك شبه احتكار في سوق الطباعة، خاصة وان ذلك سوف يمتد إلى الصف الرابع من العام الدراسي المقبل 2021/2022.

وأكد أن استمرار تلك الأوضاع سوف يؤدي إلى توقف المطابع العاملة بهذا القطاع خلال عام او عامين خاصة في ظل الاتجاه ايضا إلى التعليم الالكتروني، لافتا إلى أن مطابع الكتاب المدرسي توقفت عن العمل خلال الفترة من يناير وحتى 8 يونيو وسوف تتوقف من سبتمبر حتى نوفمبر لتعاود طباعة كتب الفصل الدراسي الثاني.

وأشار حسام الدين إلى مشكلة أخرى تتمثل في الضغط الواقع على المطابع نتيجة اعطاء اوامر التوريد في 10 يونيو الماضي وإلزام المطابع بالانتهاء من توريد الكتب في 1 سبتمبر المقبل، رغم عدم بدء الدراسة إلا في النصف الثاني من شهر أكتوبر المقبل، وكذلك فترة اجازات عيد الاضحى وكذلك التزام المطابع بالإجراءات الاحترازية وما تشمله من خفض العمال في الوردية الواحدة.

وعن نسب الطباعة حاليا، ذكر ان ذلك يختلف من مطبعة لأخرى وفقا لقدراتها الانتاجية، ولكن المطابع تبذل جهدها من اجل الانتهاء من الطباعة والتوريد في الموعد المحدد لعدم التعرض للغرامات.

وكانت قد فازت 66 مطبعة بالمناقصة التي اجرتها الوزارة لطباعة الكتاب المدرسي للعام الجديد، حيث تبلغ تكلفة الطباعة نحو مليار جنيه، وفقا لأحمد جابر رئيس الغرفة في تصريحات سابقة.

وكان قد صرح د. طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني سابقا،  إن عدد الكتب المدرسية التي تؤلفها الوزارة وتطبعها بجميع مراحل التعليم العام والفني تصل إلى 177 مليون نسخة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض