البنك المركزي الأمريكي سيتعهد قريباً بزيادة مستهدف التضخم

وكالات 

ينوي الاحتياطي الفيدرالي “البنك المركزي الأمريكي” خلال الأشهر القليلة المقبلة وضع خطوط عريضة لسياسته النقدية من خلال الالتزام بفائدة منخفضة لسنوات وزيادة مستهدف التضخم والعودة لوتيرة التوظيف الكاملة  والتي تلاشت بسبب أزمة فيروس  كورونا وذلك بحسب تقديرات محللين.

وتسلط التصريحات والبيانات الأخيرة من مسؤولي الفيدرالي الضوء على أن البنك المركزي يتجه نحو زيادة مستهدفه من التضخم بمستوى أعلى من 2% (المستهدف الحالي).

ومن اجل بلوغ المستوى الجديد من التضخم، سيتعهد البنك المركزي بعدم رفع الفائدة إلى حين بلوغ أهداف كل من التضخم والتوظيف.

ويتوقع محللون إعلان الفيدرالي عن أطر سياسته النقدية الجديدة في اجتماع سبتمبر القادم.

ويرى مراقبون أن الفيدرالي سيتبنى سياسة أقل تشدداً حتى من فترة الركود العظيم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض