سامسونج تتوقع أن يقود الطلب على الهواتف الذكية أرباح النصف الثاني من العام

تتوقع سامسونج إلكترونكس أن يدعم تعاف عالمي في الطلب على الهواتف الذكية والمنتجات الإلكترونية الاستهلاكية الأرباح في النصف الثاني من العام، بعد أن تلقتأرباحها الفصلية الدعم من تحول صوب الإنترنت مدفوع بفيروس كورونا.

وقلصت سامسونج، أكبر مُصنع لرقائق الذاكرة في العالم، توقعاتها المتفائلة نسبيا حين أعلنت عن نتائج الربع الثاني اليوم الخميس محذرة من أن الجائحة والنزاعات التجارية تشكلان خطرا مستمرا على الأرباح، وفقاً لرويترز.

وحققت سامسونج قفزة بنسبة 23% في الأرباح التشغيلية في الربع الممتد بين أبريل ويونيو.

وارتفعت أسعار الرقائق، التي تخلق مساحة عمل مؤقتة لتسمح للأجهزة بالقيام بعدة مهام، في الربع الثاني إذ تحول الأشخاص إلى العمل والتعلم عبر الإنترنت بسبب الجائحة. واستفادت نظيرتا سامسونج إس.كيه هينكس الكورية وميكرون تكنولوجي الأمريكية أيضا من الاتجاه.

وارتفعت الأرباح التشغيلية لأنشطة الرقائق في سامسونج 60% إلى 5.43 تريليون وون في الربع الثاني، لتشكل ثلثي إجمالي الربح البالغ 8.1 تريليون وون.

وقالت سامسونج إنها تتوقع أن يظل طلب الخوادم على الرقائق قويا لبقية العام ودفعة للطلب على الهواتف الذكية، بالنظر إلى الإطلاق المزمع لمنتجات والطلب المتوقع على الهواتف القابلة للعمل على شبكات الجيل الخامس.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض