أكسا الخليج للتأمين تدرج تغطية الإصابة بفيروس كورونا بوثائق السفر

أعلنت شركة أكسا الخليج، إحدى أكبر شركات التأمين الدولية في دول مجلس التعاون الخليجي، عن خططها الفورية لإدراج تغطية الإصابة بفيروس كورونا لجميع حاملي وثائق أكسا لتأمين السفر.

ومع استمرار شركات الطيران بتوفير رحلات جديدة إلى وجهات إضافية حالياً، يتطلع الناس إلى السفر إلى الخارج لقضاء عطلة ممتعة أو العودة إلى أوطانهم لرؤية عائلاتهم وأحبائهم، ولكن مع ارتفاع عدد الإصابات بفيروس «كوفيد-19» حول العالم إلى أكثر من 15 مليون حالة، من المهم جداً توخي الحذر.

ويواجه المسافرون لأغراض الأعمال والسياحة فواتير قد تكون باهظة للحصول على خدمات الرعاية الصحية في حال أصيبوا بالفيروس أثناء سفرهم، حيث يصل متوسط ​​الكلفة اليومية لوحدة العناية المركزة في الدول النامية إلى نحو 5 آلاف دولار أمريكي.

ومع اقتراب عطلة عيد الأضحى المبارك، قرّرت شركة أكسا الخليج توسيع نطاق تغطية تأمين لتشمل تكلفة جميع نفقات الرعاية الطبية الطارئة ذات الصلة بفيروس «كوفيد-19». وبالإضافة إلى ذلك، ستغطي شركة أكسا الخليج جميع النفقات المرتبطة بتأجيل رحلات العودة الناجمة عن الفيروس.

وتشير شركة التأمين إلى أن المشاكل قد تنشأ أيضاً إذا اضطر أحد المسافرين إلى إلغاء الرحلة أو تأجيلها في حال كانت نتيجة إصابته بالفيروس إيجابية.

وقال كبير مسؤولي خطوط التأمين الشخصي في أكسا الخليج، فرانك هيمبرجر، هدفنا في أكسا هو حماية ما يهمّ العملاء، ومع مضيّ دولة الإمارات العربية المتحدة نحو فتح المزيد من وجهات السفر الدولية، فقد أدركنا أهمية تمكين عملائنا من السفر بأمان، حيث إن أكسا الخليج ستكون دائماً مستعدة لمساعدتهم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض