العجز الكلي بموازنة مصر ينخفض لـ 7.8% من الناتج المحلي خلال 2019/2020

رويترز

انخفض العجز الكلى في موازنة مصر إلى 7.8% من الناتج المحلي الإجمالي في السنة المالية 2019-2020 من 8.2% في السنة المالية 2018-2019.

وأوضح بيان مجلس الوزراء أنه كان من المتوقع عجزا قدره 7.2% في السنة المالية المنتهية في 30 يونيو ، وذلك قبل أن تضرب جائحة فيروس كورونا اقتصاده بشدة.

وذكر أن الفائض الأولي البالغ 1.8% من الناتج المحلى يقل عن المستوى المستهدف الذي يبلغ 2%،

وقال د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء إنه رغم عدم تحقيق المستهدفات إلا أنها تعتبر نتيجة جيدة جدا في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة والاستثنائية.

وقال د. محمد معيط وزير المالية خلال اجتماع مجلس الوزراء، إنه من المتوقع تسجيل نمو في الناتج المحلي الإجمالي نسبته 3.8% للسنة المالية الماضية، وذلك مقارنة مع تقدير أولي عند 6%.

وأضاف معيط أن من المتوقع أن تنخفض نسبة ديون البلاد إلى 86.2% من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية يونيو من 90.4% قبل عام.

تدعم اقتصاد مصر في السنوات الثلاث الماضية بتحسن ملحوظ في السياحة وقوة في التحويلات المالية من المصريين العاملين في الخارج وبدء تشغيل حقول للغاز الطبيعي اكتُشفت مؤخرا.

وتسببت الجائحة  في انهيار للسياحة وتهاوي سعر الغاز، في حين صارت تحويلات العاملين مهددة بفعل هبوط إيرادات النفط في دول الخليج العربية حيث يعمل الكثير من المصريين.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري، خلص استطلاع أجرته رويترز إلى أن نمو الاقتصاد المصري سيتباطأ إلى 3.1% في السنة المالية 2020-2021 بسبب الجائحة، انخفاضا من توقعات عند 3.5% في استطلاع مماثل قبل ثلاثة أشهر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض