حفلة 1200

رئيس الوزراء يؤكد دعم الحكومة ومساندتها للقوات المسلحة بمواجهة الأعمال الإرهابية

أكد د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء أن الحكومة المصرية تقدم كافة صور الدعم والمساندة لقواتنا المسلحة في مواجهة الأعمال الإرهابية من التكفيريين.

وأشاد بنجاح ضباط وجنود قواتنا المسلحة في إحباط الهجوم الإرهابي على إحدى نقاط الارتكاز الأمنية بشمال سيناء، أمس، ومطاردة العناصر التكفيرية داخل إحدى المزارع، وهو ما أسفر عن مقتل 18 فردا تكفيريا.

جاء ذلك خلال ترأسه اجتماع مجلس الوزراء بمدينة العلمين الجديدة، بحضور جميع الوزراء؛ وذلك لمناقشة عدد من القضايا والملفات المهمة ذات الأولوية على أجندة الحكومة.

وقال خلال الاجتماع إن مصر لم يسبق أن واجهت هذا الحجم من التحديات على مدار تاريخها، سواء على المستوى التحديات خارج حدودها أو في الداخل، داعيا الله أن يُديم على مصرنا الحبيبة الأمن والأمان.

وأوضح مدبولي ثقته الكبيرة في أن المولى عز وجل سيكتب لبلادنا النصر في كل معاركها التي تخوضها، ويقيها شر الفتن، وأنها ستكون قادرة على مجابهة كافة التحديات والصعاب التي تواجهها”.

وخلال الاجتماع، وجه رئيس الوزراء التهنئة للواء مهندس محمد أحمد مرسي، وزير الدولة للإنتاج الحربي، على توليه المسئولية، متمنياً له التوفيق والسداد في مسيرة عمله، وأن يستكمل ما أنجزه الفريق الراحل محمد العصار.

وأكد حرص الجميع على دعمه في كافة المهام الموكلة إليه، لافتاً إلى أن ملفات عمل الحكومة متواصلة ولا تتوقف، وهذا هو نهج الحكومة نستكمل ونبني فوق ما تم إنجازه لاستكمال المسيرة.

كما وجه  مدبولي أخلص التهاني للشعب المصريّ أجمع، بمناسبة حلول الذكرى الثامنة والستين لثورة 23 يوليو المجيدة، وكذلك بمناسبة بدء شهر ذي الحجة وقرب حلول عيد الأضحى المبارك، داعياً الله عز وجل أن يعيده علينا جميعا ونحن في أفضل حال.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض