«شعبة الأرز»: حركة المبيعات لا تتجاوز الـ 20% .. والتموين تتعاقد على كميات جديدة عقب العيد

قال رجب شحاتة رئيس شعبة الأرز بغرفة الحبوب باتحاد الصناعات، إن حركة الطلب على شراء الأرز لا تتجاوز الـ20% خلال الفترة الحالية، نظرا لتكالب المواطنين على الشراء قبل وخلال شهر رمضان خوفا من أزمة كورونا وأن ينتج عنها نقص في السلع وزيادة في الأسعار.

وأشار في تصريحات خاصة لـ”أموال الغد” أن أسعار الأرز مستقرة خلال الفترة الحالية ليتراوح سعر الطن ما بين 3700 إلى 3800 جنيه الشعير، والأرز الأبيض يتراوح مابين 6000 إلى 7 آلاف للطن، ليصل سعر الكيلو للمستهلك ما بين 6.5 إلى 7.5 جنيها للكيلو سواء أرز عريض أو رفيع الحبة.

وأكد شحاته على وجود كميات كبيرة من المخزون الأرز تكفى حتى نهاية العام المقبل ولا يوجد أي أزمات أو نقص في الأرز، إضافة إلى أن بداية محصول الأرز الجديد سيبدأ خلال نهاية الشهر الجاري وبالتالي لايوجد أي نقص أو أزمات في سلعة الأرز.

ولفت إلى أن الشركات ستنتهي من توريد كميات الأرز المتعاقد عليها مع وزارة التموين بنهاية الشهر الجاري والتي تبلغ 120 ألف طن، منوها أن وزارة التموين ستقوم بالتعاقد مرة أخرى مع الموردين عقب عيد الأضحى على كميات جديدة،ولكن لم يتم تحديد الكميات والأسعار الجديدة على التعاقد حتى الآن

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض