«الدريني» يتولى الاستشارات القانونية لإصدار سندات توريق بـ 562 مليون جنيه لصالح «راية القابضة»

أعلنت شركة راية القابضة للاستثمارات المالية، عن تنفيذ ثاني إصداراتها لسندات توريق في أقل من عام بقيمة 562 مليون جنيه من خلال متحصلات وحقوقا مالية ومستحقات آجلة الدفع مضمونة بضمانات مختلفة من قبل 3 من الشركات التابعة للمجموعة.

وأوضحت الشركة في بيان للبورصة اليوم، أن الشركات هي راية للإلكترونيات وأمان للخدمات المالية وأمان للتمويل متناهي الصغر.

وحصلت راية القابضة على الموافقات الرقابة والقانونية اللازمة لعملية الطرح الجديده لسندات توريق، وتشتمل المتحصلات على أقساط أجهزة إلكترونية ومنزلية متنوعة بالإضافة إلى قروض سيارات وقروض مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر-وفقًا للبيان.

وقد قام البنك التجاري الدولي – مصر، بتقديم كافة الاستشارات المالية للصفقة بالإضافة للاشتراك في تغطية الاكتتاب الخاص بعملية التوريق مع البنك الأهلى المصري، وبنك مصر، وشركة مصر كابيتال، وبنك التجاري وفا- مصر، وبنك قناة السويس.

كما قام مكتب الدريني وشركاه بتقديم كافة الاستشارات القانونية للصفقة.

وقام مكتب المتحدون للمراجعة والضرائب والاستشارات المالية بأعمال التدقيق المالي للصفقة إلى جانب قيام شركة ميريس الشريك الإقليمي لشركة موديز العالمية لخدمات المستثمرين بخدمات التقييم الائتماني للإصدار.

ويشتمل الإصدار على أربعة شرائح، ثلاثة منها قصيرة الأجل بتواريخ استحقاق بعد 6 و9 و12 شهر على التوالي والرابعة بتاريخ استحقاق متوسط الأجل بعد 36 شهر بمتوسط عائد نسبي يبلغ حوالي 10.78%.

وتمثل الشريحة الأولى 33.7% من قيمة الإصدار بعائد 10.53% وتاريخ استحقاق بعد ستة أشهر.

وتمثل الشريحة الثانية 25% من الإصدار بعائد 10.68%، وتاريخ استحقاق تسعة أشهر.

وتمثل الشريحتان الثالثة والرابعة نحو 28.5% و12.8% من الإصدار بعائد 10.73% و11.73% على التوالي و12.36 شهر حتى الاستحقاق.

وقد تم تغطية الإكتتاب في إصدار السندات بنسبة تقارب 300% من خلال المؤسسات الاستثمارية التالي: البنك التجاري الدولي – مصر، البنك الأهلى المصري، بنك مصر، شركة مصر كابيتال، بنك التجاري وفا- مصر، وبنك قناة السويس.

ويشتمل الإصدار على عقود من حوالي 124 الف عميل من الشركات الثلاثة مدعومة بأكثر من 800 ألف مستند كوصولات الأمانه، والشيكات البنكية، والكمبيالات.

ووفقاً لبيان الشركة، فعلى الرغم من ضخامة قاعدة العملاء المورقة عقودهم فإن متوسط حالات التأخير التاريخي في حافظات المصدرين بلغ أقلق من 3% وبمدد تأخير لا تتجاوز الثلاثون يوما، بما يعكس الجودة الائتمانية العالمية لمحفظة الأوراق المالية.

وعليه، فقد تم منح الإصدار تصنيف ائتماني prim 1 لشرائح الاستحقاق قصيرة الأجل وتصنيف -A للشريحة متوسطة الأجل من قبل شركة ميريس.

وبهذه المناسبة، قال مدحت خليل، رئيس مجلس إدارة والعضو المنتدب لشركة راية القابضة، ” إنه لمن دواعي فخرنا أن نشهد هذا الإتمام الناجح لهذا الإصدار بعد أقل من عام على نجاح راية القابضة في إصدار سنداتها الأول في العام الماضي”.

وتابع:” إن نجاح الشركات الثلاث المصدرة لمحفظة التوريق في التسييل المتواصل لمتحصلاتها على نحو سريع بمثابة شهادة ثقة على قدرة راية القابضة على تعظيم العائد من استثماراتها المختلفة”.

وأضاف خليل:” تسعى راية القابضة جاهدة للحفاظ على دورها الرائد بين مؤسسات القطاع الخاص في العمل على تعزيز الشمول المالي في السوق المحلي، وفي ذلك الإطار، فإنه لمن دواعي سرورنا استمرار نمو الأعمال عبر مختلف مقدمي الخدمات المالية غير المصرفية لدينا”.

ومن جانبه أشار حسام حسين رئيس القطاعات المالية بشركة راية القابضة:” أننا ننظر إلى اصدار سندات التوريق كالية لتعجيل نمو قطاعات الخدمات المالية غير المصرفية لدينا من خلال التسييل المتواصل لمحافظ الإقراض المتنامية عبر جميع الشركات التابع الثلاث المشمولة في هذا الإصدار”.

وتزود هذه الآلأية بشكل غير مباشر الشركات المذكورة ببدائل تمويلية افضل بينما تسمح لها بتنمية محافظ اقراضها بوتيرة اسرع.

وأضاف حسين :” لقد شجعنا قرار البنك المركزي بخفض اسعار الفائدة بمقدار 300 نقطة اساس في وقت سابق من هذا العام على متابعة طرح السندات، حيث أصبحت تكلفة التمويل من هذه الإصدارات جاذبة للغاية بحيث لا يمكن تجاهلها، وفي الفترة المقبلة، سنواصل جهودنا لتوليد تمويل مستدام ومتنوع لكافة شركات المجموعة”

مقالات ذات صلة

«الدريني» للاستشارات يدير تمويلات غير مصرفية بقيمة 10 مليار جنيه

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض