تخريد السيارات القديمة.. هل ينطبق القرار على السيارات الملاكي؟

شهدت الساعات الماضية تساؤلات عدة من قبل المواطنين في الشارع حول مطابقة حالتهم مع قرار تخريد السيارات القديمة التي أعلنت عنها وزيرة الصناعة والتجارة نفين جامع أول أمس خلال مؤتمر افتتاح المرحلة الثالثة من حي الأسمرات، بجانب بعض المشروعات القومية، بحضور الرئيس عبدالفتاح السيسي، وهل ستدخل السيارات الملاكي التي يزيد عمرها عن 20 عاماً ضمن المباردة أم لا؟، خاصة وأن شريحة كبيرة من الشعب المصري يمتلك سيارات يزيد عمرها عن 20 عاماً.

في هذا الصدد، قد صرحت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع، في تصريحات صحفية سابقة، أن هذا البرنامج يخص سيارات الأجرة والميكروباص فقط، حيث قالت خلال فاعليات المؤتمر أول أمس، إن هناك 240 ألف سيارة ميكروباص تعمل بالسولار تبين وجود صعوبة في تحويلها إلى العمل بالغاز، الأمر الذي أدى إلى التفكير في إحلالها بشكل متكامل بسيارات جديدة تعمل بالغاز بنظم تمويل ميسرة لأصحابها، من خلال خطة يمتد زمنها إلى 4 سنوات،كما أشارت إلى أن هناك برنامجاً لإحلال 50 ألف سيارة تاكسي تعدى عمرها 20 عاما على مدار عامين مخصص له 10 مليارات جنيه.

ومع توجيه الرئيس عبد الفتاح السيسي، خلال فاعليات المؤتمر، بإدخال السيارات الملاكي ضمن برنامج تخريد السيارات القديمة التي يزيد عمرها عن 20 عاماً، أوضحت وزيرة الصناعة أنه تم عمل حصر مبدئي بالتعاون مع وزيراة الداخلية للسيارات الملاكي التي وصل عددها تقريباً إلى 1.3 مليون سيارة ملاكى، ليتم إدخالها ضمن خطة تحفيز الإحلال التدريجى للسيارات الخاصة والتى تعدى عمرها 20 عاماً، وإتاحة برامج تمويلية ميسرة لأصحاب المركبات.

وأشارت إلى أن الخطة الطموح لإحلال السيارات المتقادمة وتخريد السيارات الملاكي، تبلغ تكلفتها في حدود 250 مليار جنيه، ويتم التنسيق بشأنها مع الجهات التمويلية، وعلى رأسها البنك المركزي، والبنوك العاملة وبعض الشركات التي تقوم بتقديم التمويل الميسر إلى هذه الفئات.

لذا فإن الاجابة عن التساؤلات حول دخول السيارات الملاكي ضمن برنامج تخريد السيارات القديمة التي يزيد عمرها عن 20 عاماً، هو أن الحكومة تضع هذا الملف على طاولة الدراسة سواء مع مصانع السيارات أو مع الجهات التمويلية، بناءاً على توجيهات الرئيس.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض