أوراسكوم للتنمية: 22 % زيادة بمبيعات العقارات بالجونة الربع الثاني من 2020

أعلنت شركة أوراسكوم للتنمية مصر، عن ارتفاع مبيعات قطاع العقارات في مدينة الجونة، الواقعة على ساحل البحر الأحمر، خلال الربع الثاني من العام الحالي بنسبة 22.1% مقارنة بنفس الفترة من عام 2019.

وأضافت الشركة في بيان للبورصة، اليوم الثلاثاء، أن إجمالي التعاقدات والحجوزات في الجونة ارتفع إلى 891.5 مليون جنيه في الربع الثاني من 2020 مقابل 729.9 مليون جنيه في نفس الربع من العام الماضي رغم التداعيات السلبية لجائحة كورونا.

ويتضمن إجمالي التعاقدات والحجوزات مبلغ 773.1 مليون جنيه قيمة الوحدات المتعاقد عليها، و118.4 مليون جنيه قيمة الحجوزات، وفقا لبيان الشركة.

وقالت الشركة إن التباطؤ في تحويل الحجوزات إلى تعاقدات بسبب إجراءات التباعد الاجتماعي المطبقة في الظروف الراهنة.

وأكدت الشركة أن إدارتها تواصل مراقبة الموقف بعناية، وأنها قادرة ومستعدة تماما لتخطي التحديات الناتجة عن انتشار فيروس كورونا المستجد، وتباطؤ النشاط الاقتصادي الذي يحدث عالميا.

وأشارت إلى أنها تواصل الإسراع في عمليات البناء والتشييد، حيث تعمل المواقع تحت الإنشاء الخاصة بالمشروعات العقارية بكامل طاقتها مع الالتزام بجميع الإجراءات الوقائية وإجراءات السلامة اللازمة.

وذكرت أنه تمت زيادة المدفوعات المخصصة للبناء والتشييد لهذا العام إلى 1.1 مليار جنيه، والتي من المتوقع أن ينتج عنها إيرادات عقاربية بين 1.9 و2.1 مليار جنيه لعام 2020 تقريبا.

وأضافت الشركة أنها تستهدف حاليا الانتهاء من الأعمال الخاصة لعدد 254 وحدة خلال هذا العام من مشروعات أبو تيج هيل، وطويلة، وأنشنت ساندز، وسيان، وسابينا.

وأوضحت أن الإيرادات المؤجلة من العقارات التي لم يتم الاعتراف بها ضمن القوائم المالية للمجموعة تصل إلى 7.9 مليار جنيه تقريبا خلال الربع الأول من عام 2020، والتي ارتفعت خلال الربع الثاني مدعومة بالمبيعات الجديدة.

وتتعلق الإيرادات المؤجلة بالوحدات المباعة والمتعاقد عليها والتي تكون إما تحت الإنشاء أو سيتم بناؤها في السنوات التالية، وفقا للبيان.

وقالت الشركة إن رصيد الإيرادات المؤجلة يظل إيجابيا وممولا بالكامل، والذي ينعكس إيجابيا على التدفقات النقدية والأرباح المستقبلية للشركة.

وأضافت أن ذلك سيؤدي إلى ارتفاع أرصدة محفظة العملاء العقارية لتصل إلى 9.5 مليار جنيه.

وقالت المجموعة إنها طبقت الإجراءات الحكومية التي تم الإعلان عنها والتي سمحت للفنادق أن تعمل وفقا لبروتوكولات صارمة، وتطبيق مجموعة من الإجراءات والقواعد الصحية وإعادة تشغيل الفنادق بنسب إشغال محددة.

وأضافت أنها حازت على إشادة إحدى المنظمات الألمانية، التي تعمل على التحقق من سلامة جميع أنواع الخدمات المقدمة والمنتجات لحماية الإنسان والبيئة من المخاطر، وذلك لجميع الإجراءات والقواعد المطبقة داخل فنادق المجموعة.

وأشارت المجموعة إلى أن كل ذلك أثر بشكل إيجابي على زيادة معدل الحجوزات من الخارج والذي سوف ينعكس على ارتفاع معدلات الإشغال المستقبلية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض