وزيرة التخطيط: مبادرة دعم المنتج المحلى تستهدف الوصول لـ64 مليون مواطن

قالت الدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط، إن مبادرة تحفيز الاستهلاك الخاص تستهدف شراء بقيمة لا تقل عن 100 مليار جنيه بنسب خصم متوسطة، موضحة أن الدولة قررت زيادة الاستثمارات التى تخص المواطن بشكل مباشرة 70% سوء في الصحة أو المياه أو الصرف أو التموين.

وأكملت وزيرة التخطيط، خلال مداخلة هاتفية لبرنامج آخر النهار، من تقديم محمد الباز، والمذاع عبر فضائية النهار، أن الدولة تعمل على توفير سلع أكثر للمواطن خلال الفترة المقبلة بأسعار أقل وتخفيضات كبيرة عبر الغرف التجارية والصناعية بمشاركة الموردين بنسبة 20%.

وتابعت وزيرة التخطيط، أن عدد المواطنين المستفيدين من المبادرة سيصل إلى 64 مليون مواطن، موضحة أن إعلان تفاصيل المباردة سيكون قبل عيد الأضحي.

فى كلمتها بالافتتاحات الرئاسية اليوم لمشروع “الاسمرات 3″، أكدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، أن الاجراءات التى اتخذتها الدولة فى إطار التصدى لأزمة كورونا، تضمنت دعم القطاعات التى لديها قدرة على التكيف، مشددة على أن الاقتصاد المصرى يعد اقتصاداً متنوعاً، حيث أن الناتج القومى لا يعتمد على قطاع واحد، بل يعتمد على مجموعة من القطاعات، تساهم مجتمعة فى تحقيق الناتج القومى لمصر.

وأوضحت الوزيرة أنه كان من المهم فى ظل هذه الأزمة، أن تقوم الدولة المصرية بضخ حجم كبير من الاستثمارات يكون هدفها الاساسى زيادة الاستثمارات الحكومية لتطوير المشروعات والخدمات، سعياً لتحسين جودة حياة المواطنين، وهو ما قامت به الدولة المصرية بالفعل، حيث تم ولأول مرة زيادة الاستثمارات العامة بنسبة 70%، فى قطاعات الصحة، والإسكان، والصرف الصحى، والاتصالات، والتعليم، حيث يتم إنشاء كليات تكنولوجية، للمساهمة فى استيعاب حجم من الشباب المصرى، نظرا لما يتمتع به سوق العمل المصرى من ديناميكية وتطور، وهو ما دعا إلى انشاء مجموعة كبيرة من الكليات والمدارس التكنولوجية والفنية لاستيعاب العمالة المتطورة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض