بلجيكا: يمكن تصعيد التدابير الصحية مجددا فى حال ارتفاع خطر الوباء

أكدت رئيسة الوزراء البلجيكية صوفى ويلميس إن بإمكان السلطات البلجيكية اتخاذ إجراءات إضافية حال عادت مؤشرات الوباء للتصاعد فى البلاد، معلقة  على قرار اتخاذته الحكومة أمس الجمعة يقضى بإلزامية ارتداء أقنعة الفم فى كل الأماكن العامة اعتباراً من اليوم السبت، تحسباً لتصاعد جديد فى أعداد الإصابات.

وأصبح ارتداء الاقنعة إجبارياً لكل من يزيد عمره على 12 عاماً في المحال التجارية ودور السينما والمسارح ،بالإضافة إلى المتاحف وأماكن العبادة والأماكن المغلقة الأخرى، وذلك بعد أن كانت الصفة الإلزامية تقتصر فقط على وسائل النقل العامة.

 

وأضافت ويلمس أن كل قرارات الحكومة تستند إلى توصيات وآراء الخبراء وخصوصاً فريق GEES المنوط بوضع خطة الخروج من الحجر الصحي، وذلك في محاولة منها لتمرير قرار الأمس.

 

وعبرت السلطات البلجيكية عن أملها في أن يستعيد المواطنون حرياتهم كاملة وألا يضطروا لارتداء الأقنعة على المدى المتوسط، وقالت ويلميس، “لكن بانتظار ذلك الوقت، لا نعرف كيف سيتطور الوباء وعلينا توخي الحذر”.

 

وحذرت رئيسة الوزراء من مخاطر التراخي والتهاون فى تطبيق التدابير الصحية، الذي تمت ملاحظتها مؤخراً من قبل بعض المواطنين، مأكدة على ضرورة احترام قواعد الوقاية مثل التباعد الاجتماعي وارتداء الأقنعة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض