«الاتحاد العربي للجلود»: 136 شركة ترغب بالتواجد على المنصة الالكترونية لتسويق منتجاتها

محمد مهران: جاري إنتاج نماذج أولية من "أحذية أطفال» من الجلد النباتي

كشف محمد مهران نائب رئيس الاتحاد العربي للجلود ورئيس مكتبه الاقليمي في مصر، عن تلقى طلبات من نحو 136 شركة منتجة للجلود والصناعات الجلدية ومستلزمات الإنتاج للتواجد على المنصة الإلكترونية التي يقوم الاتحاد بإنشائها حاليا، بهدف عرض منتجاتها والترويج والتسويق الإلكتروني لها.

وقال في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد” إنه جاري حاليا العمل على الانتهاء من الخطوات الأخيرة لإنشاء المنصة، حيث من المستهدف اطلاقها وتفعيلها بشكل رسمي خلال أسبوعين، منوها بأن المنصة سوف تشمل صفحة متخصصة لكل بلد للتعريف بقطاع الجلود والمنتجات الجلدية بها، وكذلك كلمة للرئيس الإقليمي لمكتب الاتحاد بهذا البلد، وكذلك عرض معلومات ومنتجات عن الشركات المشاركة.

وأوضح مهران أن الاتحاد يستهدف مشاركة كافة شركات القطاع من دباغة وصناعات جلدية وأحذية ومستلزمات انتاج، بهدف التشبيك بينها للتكامل الصناعي وللتعريف بمنتجاتها بكل الدول العربية والافريقية لزيادة التبادل المشترك وزيادة صادراتها خلال الفترة المقبلة، فضلاً عن الترويج للفرص الاستثمارية المتاحة بكل دولة والمقومات الموجودة بها.

ولفت مهران إلى أن التوجه نحو الترويج والتسويق الإلكتروني يجب أن يكون على قمة أولويات الشركات خلال الفترة الحالية خاصة في التداعيات السلبية لفيروس كورونا على حركة البيع والشراء وكذلك وسائل الترويج التقليدية مثل المعارض سواء المحلية او الدولية.

وأضاف أن ذلك يأتي ايضا ضمن خطة الدولة في التحول الرقمي والبحث عن أسواق تصديرية جديدة في ظل تراجع الطلب العالمي.

وأشار مهران إلى أن من ضمن الملفات التي يعمل عليها الاتحاد وشعبة الجلود بغرفة القاهرة التجارية حاليا التكامل الصناعي بين الدول العربي، وكذلك عودة حذاء الأطفال من الجلد الطبيعي، وهو ما تم اجراء دراسات عليه ويتم حاليا إنتاج نماذج أولية لاختبارها.

وتابع أنه يتم الحرص على انتاج حذاء أطفال من الجلد النباتي بحيث يكون متوافقا مع نظم السلامة الصحية والبيئية، وكذلك يتناسب مع ذوق الأطفال لزيادة الاقبال على شراءه، مشيرا إلى أنه كان من المفترض اطلاق مبادرة عودة ” الحذاء المدرسي” من الجلد الطبيعي هذا العام ولكن نظرا لتعطل الدراسة والغموض الذي يحيط العام الدراسي المقبل تم ارجائها.

ونوه مهران بأن الفترة الحالية تشهد التوسع في إقامة مصانع أحذية كبيرة لإنتاج كافة أنواع الأحذية لتناسب الفئات العمرية المختلفة، وذلك بالاعتماد على التكنولوجيا المتطورة، مضيفا انه من المتوقع أن يتم افتتاح مصنعين قريباً لهذه المنتجات بطاقات إنتاجية عالية

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض