أمريكا تدعو لعرقلة جهود روسيا بمجلس الأمن لمنع وصول المساعدات إلى سوريا

حثت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة كيلي كرافت شركاءها في مجلس الأمن الدولي يوم الأربعاء على معارضة مسعى روسي لغلق منفذين حدوديين أمام المساعدات الإنسانية لملايين المدنيين السوريين، واصفة التصويت برفض المحاولة تلك بأنه ”الخير في مواجهة الشر“.

وصوتت روسيا والصين يوم الثلاثاء لمنع المجلس المكون من 15 دولة من تمديد موافقته لمدة عام على إدخال المساعدات الإنسانية عن طريق المعبرين بين تركيا وسوريا.

ثم وضعت روسيا مقترحها الخاص الذي يتضمن فتح معبر واحد فقط منهما ولمدة ستة أشهر.

وقالت كرافت لرويترز ”هذا هو الخير في مواجهة الشر، هذا هو الحق في مواجهة الباطل، والخيار الصحيح هو التصويت ضد المقترح الروسي“.

وأضافت ”هذا هو الاختيار الصحيح للعمل بجد من أجل الإبقاء على المعبرين مفتوحين“.

وتابعت قائلة ”نتحدث عن الفرق بين الحياة والموت لملايين السوريين“.

وتقول كل من روسيا والصين إن المساعدات التي تمر من المعبرين لا حاجة لها لأن تلك المناطق يمكن الوصول إليها من داخل سوريا.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض