«قناة السويس» 36.3% نموا بعدد سفن الصب الجاف العابرة للمجرى الملاحي خلال النصف الأول

ربيع: تخفيضات رسوم العبور والحوافز تجذب 1985 سفينة خلال 6 أشهر

قال الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، إن القناة شهدت ارتفاعا بعبور سفن الصب الجاف بنسبة 36.3% خلال النصف الأول من العام الجاري، وكذلك ناقلات البترول بنسبة 9.6%، وناقلات الغاز الطبيعي المسال بنسبة 10.1%.

وأرجع ذلك إلى السياسات التسويقية المرنة التي تنتهجها الهيئة بما تشمل من حوافز وتخفيضات حيث، تم منح ناقلات البترول الخام المحملة أو الفارغة القادمة من أو متجهة إلى موانئ الخليج الأمريكي ومنطقة الكاريبي ومتجهة إلى أو قادمة من موانئ غرب شبه القارة الهندية بداية من ميناء كراتشى Karachi وحتى ميناء Cochin في غرب الهند تخفيضا 45% من رسوم العبور العادية بجانب منح الناقلات القادمة من او متجهة الى الموانئ التي تقع شرق ميناء Cochin نسبة تخفيضا 75% من رسوم العبور العادية.

وتم منح ناقلات البترول الخام (المحملة أو الفارغة) القادمة من (أو متجهة إلى) موانئ أمريـكا اللاتينية ابتداء من كولومبيا (جزيرة San Andres Island – خط عرض12o 34’ 40’’ N) وما جنوبه ومتجهة إلى (أو قادمة من) موانئ آسيا ابتداءً من ميناء Karachi وما شرقه نسبة تخفيض 75% من رسوم العبور العادية.

وأضاف ربيع أن تلك السياسات المرنة ساهمت خلال النصف الأول من عام 2020 في جذب 1985 سفينة، محققة إيرادات قدرها 426,7 مليون دولار تمثل نسبة 15% من إجمالي الإيرادات المحققة خلال تلك الفترة والتي بلغت حوالي 2,8مليار دولار.

وأكد على أن الهيئة تضع نصب أعينها مواصلة الجهود المبذولة للحفاظ على المكانة الرائدة للقناة وأداء دورها العالمي وفقا لمقتضيات إدارة الأزمة وما تتطلبه المرحلة الحالية من ضرورة حتمية للتعامل مع المتغيرات العالمية بمرونة تامة وإدراك لعلاقة التأثير والتأثر بين حركة التجارة المارة بالقناة والظروف غير المواتية التي يمر بها العالم من تداعيات أزمة فيروس كورونا المستجد.

وقررت الهيئة في نهاية شهر يونيو مد العمل بمنح عدة تخفيضات للسفن بأنواعها المختلفة وذلك حتى نهاية ديسمبر المقبل.

ونص المنشور الملاحي على استمرار العمل بالمنشور (2018/1) والخاص بالتخفيض الممنوح لناقلات البترول الخام (المحملة أو الفارغة) القادمة من موانـئ الخليج الأمريكي ومنطقة الكاريبي وأمريكا اللاتينية ومتجهة إلى آسيا.

وتضمن قرار الهيئة بمنح ناقلات البترول الخام المحملة أو الفارغة القادمة من أو متجهة إلى موانئ الخليج الأمريكي ومنطقة الكاريبي ومتجهة إلى أو قادمة من موانئ غرب شبه القارة الهندية بداية من ميناء كراتشى Karachi وحتى ميناء Cochin في غرب الهند تخفيضا 45% من رسوم العبور العادية بجانب منح الناقلات القادمة من او متجهة الى الموانئ التي تقع شرق ميناء Cochin نسبة تخفيضا %75 من رسوم العبور العادية.

وتضمن المنشور منح ناقلات البترول الخام (المحملة أو الفارغة) القادمة من (أو متجهة إلى) موانئ أمريـكا اللاتينية ابتداء من كولومبيا (جزيرة San Andres Island – خط عرض12o 34’ 40’’ N) وما جنوبه ومتجهة إلى (أو قادمة من) موانئ آسيا ابتداءً من ميناء Karachi وما شرقه نسبة تخفيض %75 من رسوم العبور العادية.

وأصدرت هيئة قناة السويس كتابا دوريا تكميليا للمنشور 4/2020 استمرار العمل بالمنشور السابق الخاص بالتخفيض الممنوح لناقلات الغاز البترولي المسال (المحملة أو الفارغة) العاملة بين موانئ الخليج الأمريكي والهند وما‎ ‎شرقها حتى 31 ديسمبر 2020 (آخر ميعاد لإبحار السفينة من ميناء القيام هو 31 ديسمبر 2020).

وتضمن المنشور منح ناقلات الغاز البترولي المسال (المحملة/الفارغة) العاملة بين الخليج الأمريكي (بدءا من ميناء ميامي والموانئ التي تقع غربه داخل الخليج الأمريكي وكذا الموانئ التي تقع جنوب الخليج الأمريكي) والمناطق التالية بالهند وما شرقها حيث تمنح ناقلات موانئ غرب الهند وجزر المالديف حتى ميناء كوتشي (Kochi) تخفيضا 24% من رسوم العبور العادية والموانئ التي تقع شرق ميناء كوتشي (Kochi) بغرب الهند حتى ما قبل سنغافورة تخفيضاً 60% من رسوم العبور العادية.

ومنح المنشور تلك الناقلات القادمة من او متجهة الى موانئ سنغافورة وما شرقها تخفيضا 75% من رسوم العبور العادية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض