حفلة 1200

«إيفا فارما» تبدأ تصدير «رمديسيفير» الدواء المستخدم لعلاج كورونا منتصف يوليو الجاري

توقعت شركة إيفا فارما البدء في تصدير أولى الكميات الدوائية من “رمديسيفير” مضاد الفيروسات المستخدم بعلاج الحالات الحرجة من فيروس كورونا المستجد “كوفيد 19” للخارج بحلول منتصف الشهر الجاري.

وقال د. رياض أرمانيوس العضو المنتدب للشركة، إنه يتم حاليا إجراء مفاوضات مع عدة بلدان عربية وإفريقية وأوروبية لتصدير كميات لها من الدواء خلال الأيام القليلة المُقبلة.

وكانت ايفا فارما قد وقعت اتفاقا مع شركة “جيلياد سايسنز” العالمية ، لتصنيع وتسويق “رمديسيفير إيفا فارما” في 127 دولة حول العالم، وذلك ضمن 8 شركات فقط من الهند وباكستان ومصر، حصلت على هذا الحق.

وتبلغ الطاقة الإنتاجية للشركة من الدواء 16 ألف حقنة يومياً، بمعدل يصل لنصف مليون حقنة شهرياً، مع استعداد الشركة لإجراء توسعات عاجلة لزيادة الإنتاجية من الدواء حال الحاجة لذلك.

وبدأت الشركة في عمليات الإنتاج منذ أسبوعين، وتبرعت الشركة بنحو 1100 عينة مجانية من الدواء لصالح مستشفيات وزارة الصحة والسكان، والتعليم العالي والبحث العلمي، المستخدمة في علاج مرضى “كورونا”.

وبلغ عدد مستشفيات العزل الصحي التي تسلمت “رمديسيفير إيفا فارما” لقرابة 24 مستشفى، للبدء في استخدام الدواء بشكل مبدئي، على أن يتم التوسع في استخدامه لعلاج “الحالات الحرجة”، حسب رؤية الفريق الطبي المُعالج خلال الأيام القليلة المقبلة.

وعلى جانب آخر لفت أرمانيوس إلى أن شركته ضخت المزيد من كميات الأدوية المساعدة في علاج مرضى فيروس كورونا بالأسواق، ومنها المضاد الحيوي “موكسيفلكوس”، الذي يحتوي على مادة فعالة “موكسيفلوكساسين”، في مختلف أشكاله سواء أقراص أو فيال للحقن الوريدي، قد يكون مناسب في علاج بعض حالات كورونا، حسب رؤية الطبيب المعالج، وكذلك دواء لعلاج بعض الحالات التي قد تحتاج تناول مضادات تجلطات بالتزامن مع علاج كورونا، وهو “ابيكساتراك”، الذي يحتوي المادة الفعالة “ابيكسابان”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض