حفلة 1200

« بوهرنجر إنجلهايم»: 116 ألف يورو قيمة التبرعات بالمنطقة لمواجهة أزمة كورونا

قال محمد الطويل الرئيس الإقليمي ورئيس مجموعة الأدوية البشرية في الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا في شركة “بوهرنجر إنجلهايم”، إن قيمة التبرعات المالية والعينية لأغراض الإغاثة المحلية العاجلة ضمن برنامج الشركة العالمي للدعم بلغت 116 ألف يورو وذلك في الأردن وتركيا والمغرب وتونس ولبنان ومصر والجزائر، كما تستعد حالياً لتقديم دعم مماثل في دول أخرى تحتاج لهذه المساعدات أيضاً.

وأوضح خلال الندوة الإلكترونية بعنوان “إدارة مرض السكري من النوع الثاني خلال وباء كوفيد-19″، التي تنظمها الشركة الآن، أن شركته أطلقت برنامجها العالمي للدعم في شهر أبريل 2020، وذلك بهدف الارتقاء بجهودها لمكافحة كوفيد-19 في المنطقة.

وأضاف الطويل أن الشركة قامت بتخصيص 7 ملايين يورو للتبرعات المالية والعينية لأغراض الإغاثة المحلية العاجلة، كما تتعاون مع المؤسسات المحلية التي تستخدم التبرعات المالية والدوائية لتنظيم المساعدات للمرضى في مجتمعاتها.

وذكر أن برنامج الدعم لا يقتصر على تقديم التبرعات بل يقوم على 4 محاور تتمثل في التبرع النقدي والبحوث حول علاجات لفيروس كوفيد-19، والتطوع لتقديم الإغاثة للمتضررين من تداعيات الوباء، ودعم رواد الأعمال الاجتماعية عبر صندوق مساعدات “لحياة أكثر صحة”.

ونوه الطويل بأن بعض المجتمعات تحتاج إلى المساعدة من المتطوعين أصحاب الخبرة في مجالي الطب والتمريض على سبيل المثال، ومن هذا المنطلق اتاحت الشركة لكافة موظفيها البالغ عددهم 51 ألفاً فرصة الحصول على إجازة مدفوعة تصل مدتها 10 أيام للتطوع في المنظمات الخارجية المعتمدة لتوزيع مساعدات الإغاثة خلال أزمة “كوفيد-19”.

ولفت إلى أن الشركة اطلقت ايضا صندوق مساعدات “لحياة أكثر صحة” بقيمة 580 ألف يورو دعماً لشبكة “لحياة أكثر صحة” من رواد الأعمال الاجتماعية في كينيا والهند، إضافة إلى المجتمعات التي يعملون ويعيشون فيها.

وأشار الطويل إلى أنه بالشراكة مع مؤسسة مصر الخير قدمت الشركة الدعم لعمال اليومية المتضررين نتيجة للإجراءات الوقائية في البلاد، حيث تم تزويد أكثر من 500 عائلة بمساعدات غذائية مستمرة لمدة شهرين عبر التبرعات النقدية لمساعدتهم في تجاوز مرحلة الغموض الناجمة عن وباء كوفيد-19.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض