عضو بالفيدرالي: تعافي الاقتصاد الأمريكي سيستغرق وقتاً

قال عضو بالاحتياطي الفيدرالي إنه يتوقع أن يستغرق الاقتصاد الأمريكي حتى أواخر عام 2022 لاستعادة مستويات النمو قبل أزمة كورونا، مع بقاء بعض آثار الوباء بشكل دائم.

وأضاف “تشارلز إيفانز” رئيس الفيدرالي في ولاية “شيكاغو” خلال تصريحات معدة للتسليم لصحيفة “كوريدور بيزنس جورنال، اليوم الأربعاء: “توقعاتي تفترض أن النمو الاقتصادي يعوقه استمرار تفشي الوباء والذي قد يزداد سوءا بسبب عمليات إعادة الفتح بأسرع من المتوقع”.

وأشار “إيفانز” إلى أنه يتوقع تعافياَ اقتصادياً قوياً ولكنه سيستغرق وقتاً، موضحاً أن التوقعات الاقتصادية في الوقت الحالي الأكثر غموضاً في حياته المهنية.

وأضاف “إيفانز” أنه قد يكون من الضروري اتخاذ المزيد من الإجراءات المتعلقة بالسياسة المالية والنقدية لمواجهة تداعيات كورونا.

وأشار عضو الفيدرالي إلى الضرر الذي يواجه العمال أصحاب الأجور المنخفضة، مضيفاً أنه من السابق لأوانه معرفة ما إذا كانت مكاسب الوظائف المفاجئة في الشهر الماضي مؤشراً جيداً.

وأضاف سوق العمل في الولايات المتحدة 2.5 مليون وظيفة خلال الشهر الماضي، كما تراجع معدل البطالة إلى 13.3 بالمائة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض