وزير الري يستعرض موقف التنبؤ بموسم الفيضان القادم وآليات الاستفادة منه

استعرضت وزارة الري اليوم الإثنين، موقف التنبؤ بموسم الفيضان القادم والخطط الموضوعة للتعامل معه وإدارته، بما يعظم جهود ترشيد المياه والاستفادة من الموارد المائية بالشكل الأمثل.

ووجه الدكتور محمد عبد العاطي وزير الري، بالمتابعة المستمرة لمناسيب أعالي النيل ومعدلات سقوط الأمطار، ومداومة التنسيق بين أجهزة الري والصرف والميكانيكا للاستعداد لموسم أقصى الاحتياجات، ومتابعة المجاري المائية ، وتكثيف المرور على الترع والمصارف والمحطات من خلال لجان مرور وتفتيش مركزية وأيضاً لجان على مستوى كل محافظة.

اجتماع وزير الري مع قيادات الوزارة عبر الفيديو كونفرانس

كما تضمن الاجتماع استعراض الموقف التنفيذى للمشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع المتعبة، حيث تم الانتهاء من طرح وتدبير الاعتمادات الماليه لـ٢٠٠ عملية لتأهيل الترع بطول حوالى ١٠٥٠ كم بقيمة تقديريه حوالى ٢.٨ مليار جنيه فى زمام حوالى ٣٩٨ ألف فدان موزعة على ١٧ محافظة حتى الآن.
ووجه الدكتور عبد العاطي، بتنسيق المركز القومي لبحوث المياه مع قطاع الري لدراسة تصميم تأهيل الترع والإشراف على تنفيذ أعمال التأهيل وكذلك تقييم حالة الترع قبل وبعد التنفيذ.
وسدد على تعظيم الاستفادة من البحوث المرتبطة بإعادة استخدام وتدوير المياه، ذات الملوحة العالية، فى ضوء تعظيم الاستفادة من مواردنا المائية المحدودة .
وتجدر الإشارة إلى الانتهاء من تأهيل ٤١ ترعة بطول حوالى ١٢٠ كم، وجارى حاليا أعمال تأهيل ٥٥ ترعة بطول ١٩٠ كم فى محافظتى الشرقية وبنى سويف.
كما وجه وزير الري باستمرار الشراكة بين الوزارة والمزارعين للتوسع فى التحول لتطبيق طرق الري الحديثة، وذلك بكل المحافظات على أن تستمر الوزارة في تقديم الدعم الفني للمزارعين.
وعلى صعيد آخر، شدد وزير الري على التنسيق مع الأجهزة الأمنية حيال مواجهة التعديات على المجاري المائية وأملاك الري في مهدها، والتأكيد على استمرار إزالة التعديات على كل منافع الري وتحويل المتعدين إلى النيابة العسكرية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض