رئيس «سكوب لوساطة التأمين»: نستهدف 25 مليون جنيه أقساط مسندة لشركات التأمين خلال العام الأول..ونعتزم التوسع في الأسواق الأفريقية

100 مليون جنيه أقساط مستهدف اسنادها لشركات التأمين خلال 3 سنوات

نعتزم استكمال رأسمال الشركة المصدر بنهاية يونيو..ونهدف زيادته لـ5 ملايين جنيه

نعتمد على الوسائل التكنولوجية والخبرات الفنية لدعم استراتيجية الشركة للتوسع بالسوق

لدينا شركة استشارات تأمينية بالسوق الإماراتية بمحفظة 3 ملايين دولار..واهدف التوسع بهذا النشاط بمصر

قرار وقف التراخيص الجديدة لشركات الوساطة «صائب»..ويهدف إلى تنظيم السوق

اساهم بـ90% بهيكل ملكية سكوب لوساطة التأمين..و10% الباقية لمستثمرين أفراد

كشف أمير مقار، رئيس شركة سكوب لوساطة التأمين، عن استراتيجية الشركة خلال المرحلة المقبلة مستهدفة تحقيق 100 مليون جنيه أقساط مسندة لشركات التأمين خلال الـ3 سنوات المقبلة.

وأوضح مقار خلال حواره مع «أموال الغد»، أن الشركة تستهدف اسناد 25 مليون جنيه محفظة أقساط لشركات التأمين خلال العام الأول من مزاولة النشاط، مشيراً إلى حصولها خلال الشهر الجاري على رخصة مزاولة نشاط الوساطة من الهيئة العامة للرقابة المالية.

وأضاف أن استراتيجية الشركة خلال المرحلة المقبلة ترتكز على 4 عوامل رئيسية تشمل على التطوير التكنولوجي للشركة، بجانب تدعيم الملاءة المالية، وتقديم خدمات فنية تنافسية للعملاء وشركات التأمين، بالإضافة إلى التوسع في الأسواق الخارجية.

وأشار إلى أن الشركة بدأت في الاستثمار بالتكنولوجيا عبر نظام تخطيط موارد الشركة (ERP) بما يدعم استراتيجية للتوسع والانتشار وتقديم الخدمات للعملاء وشركات التأمين بأقل تكلفة، موضحاً أن التطور التكنولوجي أصبح ضرورة حتمية للأنشطة الإقتصادية المختلفة وخاصة في ظل الظروف الراهنة والإجراءات الاحترازية التي تتبعها الدولة والمؤسسات.

وتابع “نهدف العمل على إطلاق هذا النظام الإلكتروني خلال الأيام القليلة المقبلة وربطه بالعملاء وشركات التأمين، بما سيدعم استراتيجيتنا لإطلاق «موبايل ابليكشن» خلال 6 أشهر لإدارة المطالبات والتعويضات”.

ونوه إلى أن الشركة تمتلك حالياً فرعين أحدهما بمنطقة المعادي بالقاهرة، بجانب فرع بالإسكندرية، وجاري حالياً العمل على تكوين فريق العمل بالشركة وتوفير الدورات التدريبية للعمل على ثقل الخبرات الفنية لهم ليصبحوا درع داعم لاستراتيجية الشركة.

وحول هيكل مساهمي الشركة ورأسمالها، أوضح مقار أنه يساهم بنحو 90% من هيكل ملكية الشركة، بينما تتوزع النسبة الباقية البالغة 10% على مساهمين أفراد، ويبلغ رأسمال الشركة المدفوع مليون جنيه، والمصدر مليوني جنيه، مضيفاً أنه من المقرر استكمال رأسمال الشركة المصدر بنهاية يونيو الجاري، مستهدفة الوصول برأسمال الشركة إلى 5 ملايين جنيه خلال 5 سنوات.

وعند سؤاله عن التوسع الخارجي للشركة، قال مقار إنه يساهم في 90% من هيكل ملكية شركة استشارات تأمينية بالسوق الإماراتية، كما اهدف التوسع في السوق الأفريقية بجانب التوسع بنشاط الاستشارات التأمينية بالسوق المصرية خلال الـ5 سنوات المقبلة.

وأوضح أن الشركة تهدف من خلال تواجدها بالسوق المصرية في تقديم خدمات فنية تمنحها ميزة تنافسية أمام شركات التأمين والعملاء، مدعوماً بالخبرة الفنية التي امتلكها كخبيرتأمين استشاري بقطاع التأمين منذ 22 عاماً، مشيراً إلى عزم الشركة العمل على تطوير المستوى الفني للخدمات المقدمة للعملاء والشركات دون التركيز علي المنافسة السعرية، بجانب العمل على إدارة التعويضات للعملاء، والإهتمام بتقديم الخدمات المتنوعة للشركات الصغيرة والمتوسطة بما يتوافق مع استراتيجية الدولة.

وأشار إلى أن سكوب لوساطة التأمين تعتزم التعاقد مع 5 شركات تأمين كمرحلة أولى شريطة توافق رؤيتهم مع استراتيجية الشركة لتحقيق الأهداف الموحدة للطرفين، مشيراً إلى أن اختيار شركات التأمين سيتوقف على ما تتميز به هذه الشركات من مرونة في التعامل، والتسعير العادل، وسرعة وشفافية صرف التعويضات.

وحول وجهة نظره بقرار الهيئة العامة للرقابة المالية بوقف تراخيص شركات الوساطة لمدة عام، أوضح مقار أنه قرار صائب في ظل الظروف الراهنة التي تشهد تزايد أعداد شركات الوساطة بالسوق دون جدوى، اوغير ويجب الارتكاز على الشركات القادرة على تحقيق قيمة مضافة للسوق، مشيراً إلى أن هذا القرار يعد دليلاً على متابعة الهيئة للسوق بجانب اعتزامها العمل علي تحسين اداء ونتائج الشركات القائمة والعمل على استمرارية التطوير لها و منها.

وأضاف أنه يجب مساندة توجهات الرقيب في التحول إلى سوق مؤسسي قائم على الشركات وليس الأفراد، ولكن يجب منح المؤسسات والشركات مزايا إضافية عن الأفراد لتشجيع تأسيسها والاستثمار في نموها، بما يخدم السوق بكافة أطرافه من رقيب وشركات وحملة وثائق.

وأكد على أن جائحة كورونا تمثل تحدي كبير أمام سوق التأمين العالمي والمحلي، ولكن يجب على الشركات الاستعداد وإعداد بنيتها التحتية لفترة ما بعد كورونا للبدء في الإنطلاق عقب الإنتهاء من هذه الأزمة، مشيراً إلى أن هذه الجائحة ابطأت قرارات الاستثمار في كافة القطاعات والأنشطة الاقتصادية، لكنها لن توقفها نهائياً.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض