«غرفة الأدوية» تتوقع انتهاء أزمة نقص أصناف بروتوكول علاج كورونا خلال 3 أسابيع 

أسامة رستم: على المواطن عدم الاكتفاء بالاسم التجاري للدواء ويبحث عن المثائل 

توقع د. أسامة رستم نائب رئيس غرفة صناعة الأدوية باتحاد الصناعات انتهاء أزمة نقص الفيتامينات والأدوية مثل ” فيتامين سي، والزنك،باراسيتامول” خلال فترة الأسبوعين إلى 3 أسابيع المقبلة.

وأرجع في تصريحات خاصة لـ” أموال الغد” إلى موافقة وزارة الصحة على قيام المصانع بتسجيل تلك المستحضرات دون التقيد بالمثائل في الصندوق، وفقا للإجتماع الذي جمعها مؤخرا مع هيئة الشراء الموحد المصانع والغرفة ، وذلك من أجل سرعة انتاج تلك المستحضرات والتي زاد الطلب عليها الفترة الماضية باعتبارها جزء من بروتوكولات علاج فيروس كورونا .

وأوضح رستم أن انتشار تلك البرتوكولات على وسائل التواصل الاجتماعي ساهم في تكالب المواطنين على الشراء وتخزينها بدون الحاجة إليها، مما تسبب في شراء الكميات التي كان يتم بيعها خلال 3 أشهر خلال أيام قليلة، مضيفا أن المصانع لم تكن على استعداد لذلك الطلب المتزايد بما ساهم في وجود نقص في الكميات.

وأشار إلى أنه وفقا للشركات اللمنتجة فإن استهلاك مصر من فيتامين سي كان يصل إلى 60 مليون وحدة سنويا، وفي ظل ذلك الطلب فإن هناك حاجة إلى 60 مليون وحدة اخرى، بما يعني أن هناك حاجة لمضاعفة الطاقة الإنتاجية من كل تلك المستحضرات.

وعن حجم الإنتاج المتوقع، نوه رستم أنه سيتم تحديده وفقا لعدد المصانع التي ستسجل وعدد المثائل والأصناف التي سيتم تسجيلها، مشيرا إلى أنه عقب ظهور الأزمة بدأت هيئة الشراء الموحد في سحب الأرصدة الموجودة في السوق من أجل توفيرها للمستشفيات.

وطالب بضرورة ألا يتكالب المواطنين على شراء تلك المستحضرات بغرض التخزين خاصة وأن ذلك يتسبب في نقصها بالسوق بما يعرض بعض المرضى لمشكلات  من عدم توافرها، مضيفا أنه يجب على المواطنين أيضا عدم الاكتفاء بالاسم التجاري للمستحضر وأن يسأل الصيدلي عن المثائل والبدائل له والتي تكون بنفس المادة الفعالة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض