سولاريز: زيادة أسعار الكهرباء تحفز التحول للطاقة الشمسية لخفض فاتورة الاستهلاك

قال ياسين عبدالغفار العضو المنتدب لشركة سولاريز للطاقة الشمسية، إن تحريك أسعار شرائح الكهرباء وتقليص دعم الطاقة؛ يزيد توجه العملاء للاعتماد على الطاقة الشمسية؛ لخفض فاتورة الاستهلاك الشهرية.

أضاف في تصريحات خاصة لـ “أموال الغد”، أن مشروعات الطاقة الشمسية الصغيرة سواء التي يتم تنفيذها للقطاع المنزلي أو للمنشآت التجارية والصناعية تسهم في تخفيف عبء الدعم عن كاهل الحكومة، وفي نفس الوقت توفر على العملاء فاتورة استهلاك الكهرباء التي تتزايد بشكل مستمر خلال الفترة الحالية في ظل توجه الدولة لتقليص الدعم وتحريك أسعار الكهرباء على مختلف شرائح الاستهلاك.

لفت إلى أن أسعار الطاقة البديلة تعد أرخص بكثير من نظيرتها المنتجة من المصادر التقليدية، بجانب كونها أكثر وفرًا للعملاء على المدى البعيد، موضحًا أنه بإمكان العملاء بيع الكهرباء إلى الحكومة من خلال ربط المحطة الشمسية بالشبكة القومية لتصدير فائض الإنتاج إلى الدولة ومن ثم الحصول على مقابل نظير تلك الطاقات.

أشار عبدالغفار إلى أن أسعار الكهرباء المولدة من المصادر الشمسية يتم بيعها للعملاء بتسعيرة أقل من الحكومة  بنسب تتراوح بين 14 و20٪، ومن ثم فإن تحريك أسعار الكهرباء التقليدية يزيد من توجه العملاء للمصادر البديلة.

ومن المقرر أن تعلن وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة، اليوم، المرحلة السابعة من تعريفة استهلاك الكهرباء للقطاع المنزلي والصناعي والزراعي للعام المالي ٢٠٢٠ / ٢٠٢١، والتي سيتم تطبيقها على استهلاك التيار بداية من أول يوليو القادم.

وسيتم تطبيق الأسعار الجديدة لشرائح الكهرباء اعتبارا من فاتورة شهر أغسطس، التي تعبر عن استهلاك شهر يوليو.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض